مكافحة الإرهاب : الجماعات الإرهابية ليس لديها خطط لتنفيذ عمليات داخل السودان

الخرطوم: سودان لايت

 

قال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الارهاب اللواء معاش عصام الدين مرزوق أن الارهاب لادين له ولا وطن ولايعرف الحدود وأكد أن السودان ظل يعاني من الحدود الممتدة على سبعة دول وكان في السابق معبرا لهذه التنظيمات الإرهابية والآن اصبح حاضنة بعد التضييق على هذه الجماعات في دول الجوار.

 

وأكد في حديثه لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق أن جهاز المخابرات ظل يتتبع هذه الجماعات الإرهابية منذ فترة بعد أن دخلت من دول الجوار بغرض تنظيم نفسها وترتيب اوضاعها للعودة مرة أخرى ولاتوجد لهم خطط لتنفيذ عمليات داخل السودان .

 

وأشار الى ان هذه الجماعات الارهابية يتم تمويلها عبر الكاش دائما وأكد مرزوق ان العمليات مازالت جارية وهنالك خلايا أخرى جاري التعامل معها وقال ان الهيئة الوطنية لمكافحة الارهاب تعمل وفق القانون الدولي في مكافحة الارهاب والاهتمام بحقوق الانسان ولا نلجأ للعنف كخيار اول كما تقوم الهيئة برفع قدرات القوات العاملة في مكافحة الارهاب موكدا وجود تعاون مستمر مع وزارة الشؤون الدينية والاوقاف للعب دور توعي وتحصين الشباب بالاضافة لتواصل دائم مع مكتب الأمم المتحدة الانمائي.

 

وأكد اللواء عصام الدين مرزوق ان جهاز المخابرات العامة نفذ اكثر من 10 عمليات تفكيك لخلايا إرهابية ناجحة بنسبة 100٪ في الفترة من اكتوبر 2020م وحتى أكتوبر 2021م ولم يسمع بها أحد مشيرا الى أن الجهاز يتحرك بمعلومات كاملة وتخطيط .

 

وقال مرزوق إن الجهاز تعرض لضغوط اثرت في مقدرته على مكافحة الإرهاب وفقد العديد من العناصر المدربة تدريب عالي في دائرة العمليات ومكافحة الارهاب وقال أن الخلية الارهابية الاخيرة في منطقة جبرة ظهر فيها احد افراد خلية الدندر المشهورة وكان يتبع لتنظيم القاعدة في السابق وتحول فكريا للعمل مع داعش وكان يعمل كمسهل في الحركة والسكن واحضار الاسلحة.

 

وقال إن هنالك سوء تقدير من القوة المداهمة أدي لتلك الخسائر البشرية للجهاز وأشار اللواء عصام مرزوق الى الوجود الاجنبي بالبلاد وقال ان هنالك 8 مليون لاجئ غير مقنن يشكلو تهديد أمني على البلاد مطالبا بضرورة ضبط الوجود الأجنبي وضبط الحدود والمعابر بالاضافة للشقق المفروشة مطالبا أصحاب تلك الشقق بضرورة اخذ معلومات كافية من النزلا ويتم تبليغ السلطات.

 

وقال إن السودان غير بعيد عن مايحدث في المحيط الاقليمي والدولي من جرائم إرهابية وقال اللواء مرزوق أن داعش فقدت بريقها بعد أن اكتشف كل الشباب المنضمين لها حقيقة التنظيم وفقدت الان موارد كبيرة مثل بترول الموصل في العراق واصبحت تعاني من التشرد في غرب وشرق افريقيا وطالب اللواء مرزوق بمنح جهاز المخابرات العامة الصلاحيات الكافية والدعم للقيام بدورة الكامل في مكافحة الارهاب .

فيما اكد اللواء ركن الخير عبدالله ادريس ابو مريدات رئيس دائرة الاستخبارات بقوات الدعم السريع أن الامن منظومة متكاملة يجب ان يشارك فيها الجميع وأكد في حديثه لبرنامج (حديث الناس ) بقناة النيل الأزرق أن الجهاز ظل متابعا لهذه الجماعات الارهابية منذ فترة وتم جمع معلومات كافية حولها .

وأوضح أن الجهاز طلب تدخل قوة مشتركة من القوات المسلحة والدعم السريع وقوات الشرطة مؤكدا مشاركة قوات الدعم السريع في كل مايخص امن وسلامة المواطنين واشار الى ان العملية الاخيرة في جبرة تمت بواسطة قوات مشتركة من كل القوات النظامية.

 

وقال الخير إن العمليات السابقة التي نفذها الجهاز بحرفية عالية ودون وقوع ااي مقاومة او خسائر في الارواح الشباب الذين نفذوا عملية الاقتحام الاخيرة في جبرة لذلك نتجت هذه الخسائرة في الارواح مؤكدا على حرفية ومهنية جهاز المخابرات رغم مافقده من قوة بعد الهيكلة التي تمت.

 

وطمئن الخير المواطن السوداني وقال ان قواته النظامية تعمل في تناغم تام وتتمتع باحترافية عالية في ملاحقة وكشف الجماعات الارهابية والقضاء عليها وقال ان القوات المشتركة استخدمت أقل قوة ممكنة مع الارهابيين مؤكدا ان الوضع تحت السيطرة.

 

وأشار اللواء ابومريدات رئيس استخبارات الدعم السريع الى عمليات الاتجار بالبشر وتجارة السلاح والمخدرات وقال انها جرائم منظمة ولها ارتباط كبير مع الجماعات الارهابية وقال ان الدعم السريع قام بانقاذ عدد 2107 من رعايا دول افريقية ونوقيف عدد 2500 مهاجر غير شرعي كانوا في طريقهم لدولة ليبيا و135 مهاجر غير شرعي من جنسيات مختلفة بالاضافة 380 كانوا في طريقهم للعمل مرتزقة مع اطراف الصراع الليبي وضبط عدد كبير من الاسلحة مشيرا الى وجود رابط كبير وتنسيق بين الجماعات الارهابية وتجار السلاح والمخدرات وعناصر الهجرة غير الشرعية .

وتحدث العميد شرطة د.عبدالله ادريس ليمان الناطق الرسمي بأسم الشرطة عن خطر الوجود الاجنبي والهجرة غير الشرعية واللاجئين وقال ان الوجود الأجنبي في السودان ينقسم لقسمين مقنن وغير مقنن واشار في حديثه لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق ان من الصعب اعطاء احصائيات دقيقة للوجود الغير شرعي بالبلاد مطالبا بضرورة تعاون المواطنيين مع الشرطة في ضبط الوجود الاجنبي غير المقنن.

 

ووجه رسالة للمواطنيين بضرورة الانتباه وارتفاع الحس الامني ونفى وجود تساهل من الاجهزة الامنية مع الوجود الأجنبي بالبلاد مؤكدا الاهتمام الكبير لوزارة الداخلية بهذا الموضوع وتم تشكيل عدد من اللجان لحصر وتسجيل الاجانب بالبلاد وستنطلق حملات واسعة لضبط وتقنين الوجود الاجنبي ونفي بشكل قاطع عدم وجود تجنيس او منح ارقام وطنية للاجانب عبر مراكز السجل المدني وقال ان هذا الكلام غير صحيح ولن يحدث .

وقال الاستاذ محمد عبدالعزيز الصحفي والمحلل السياسي أن الارهاب يشكل خطر حقيقي على السودان ودول الاقليم وكل العالم وقال في حديثه لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق ان عمليات مواجهة الارهاب تبدأ بمواجهة ومعالجة الجذور الكلية للارهاب مؤكدا ان التدخل الامني والمواجهة هي آخر مراحل مكافحة الارهاب وقال ان من اسباب ظهور الجماعات الارهابية تتمثل في حالات الحرمان السياسي والاقتصادي والاجتماعي بالاضافة الى ارتباط الارهاب بإيدلوجية فكرية او دينية محددة.

 

وأشار إلى أن العمليات الارهابية هي بغرض لفت الانتباه للمطالب والقضايا التي تتبناها الجماعات الارهابية وقال ان هذه الجماعات استغلت ظروف الانتقال التي يمر بها السودان مؤكدا ان المجتمع السوداني متصوف ومتسامح ولا يتصالح مع هذه الجماعات الارهابية وحتى من التحق بهذه الجماعات من السودانين لم تكن لهم ادوار قتالية مباشرة.

 

وقال عبدالعزيز ان هنالك دور كبير على الاعلام يجب ان يقوم به في توعية المواطنين بكيفية التعامل مع العمليات الارهابية وكذلك كيفية التغطية الاخبارية لعمليات المداهمة وتفكيك الخلايا الارهابية مشيرا الى المفارقات التي حدثت اثناء تفكيك خلية جبرة وتجمهر المواطنين وتسرع النشطاء الاعلاميين في نشر تفاصيل العملية على وسائل التواصل الاجتماعي مماشكل خطرا على المواطنين وعرقلة عمل القوات الامنية وكانت ستكون الخسائر كارثية لاقدر الله لو كان هنالك متفجرات مع هذه الخلية الارهابية .

 

وأشار إلى القاعدة الاساسية في العمل الاعلامي (لاتوجد تغطية إعلامية تستحق ان يضحي الصحفي من بحياته من أجلها) وطالب الاستاذ محمد عبدالعزيز بضرورة الشفافية وتوفير المعلومات الكافية للاجهزة الاعلامية والمواطنين .

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.