مبادرة جديدة من “الحرية والتغيير” لاختيار رئيس وزراء بديلا لحمدوك

الخرطوم- سودان لايت

كشف مصدر داخل المجلس المركزي لـ”قوى الحرية والتغيير” عن مبادرة جديدة لشخصيات سياسية لحل الأزمة السودانية.

وأوضح مصدر بقوى الحرية والتغيير لـ”العين الإخبارية” عن اجتماع بين قيادات المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير، ومجموعة الميثاق الوطني وأحزاب أخرى بمجموعة المبادرة الجديدة في وقت سابق الأحد.

 

وأضاف: طرحت المبادرة إيجاد مخرج للازمة الحالية، ووضعية رئيس الوزراء المعزول عبدالله حمدوك والعودة إلى ما قبل ٢٥ أكتوبر

 

وقال المصدر إن مجموعة المبادرة عقدت اجتماعات منفصلة مع قائد الجيش الفريق أول عبدالفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك .

وأشار إلى تمسك رئيس الوزراء بشروطه السابقة بشأن إطلاق سراح المعتقلين، ورفع حالة الطوارئ، وتهيئة المناخ للحوار، ووقف الاعتقالات الحالية.

وكشف أن حمدوك يرى بأن القرار الأخير يأتي من قبل القوى السياسية، مشيرا إلى أن المبادرة طرحت إيجاد رئيس وزراء جديد بموافقة حمدوك .

ويسود الترقب الخرطوم وباقي أنحاء السودان، بعد تعثر المفاوضات بين الجيش ورئيس الحكومة المعزول عبدالله حمدوك وسط دعوات لتظاهر وعصيان مدني.

وليل السبت- الأحد أغلق متظاهرون سودانيون مناهضون للجيش بعض الشوارع الرئيسية، في العاصمة الخرطوم تلبية لدعوات إلى العصيان المدني، احتجاجا على ما يصفه المحتجون، بـ”انفراد العسكريين بحكم البلاد والإطاحة بالمكون المدني”.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.