أوّل رد فعل من قوى الحرية والتغيير على أنباء عودة حمدوك

الخرطوم- سودان لايت

أعلنت قوى الحرية والتغيير، المجلس المركزي، رفضها أي اتفاق بين الجيش وحمدوك، وقالت في بيان: إننا في المجلس المركزي القيادي لقوى الحرية والتغيير نؤكد على موقفنا الواضح والمعلن مسبقاً، لا تفاوض ولا شراكة ولا شرعية للانقلابين، وأن جريمة تقويض نظام الحكم الشرعي والانقلاب على الدستور وقتل الثائرات والثوار السلميين والاخفاء القسري والقمع المفرط وغيرها من الجرائم الموثقة ، تقتضي تقديم قادة الانقلاب والانتهازيين وفلول النظام البائد المشكلين لهذه السلطة الانقلابية إلى المحاكمات الفورية ، كما أننا لسنا معنيين بأي اتفاق مع هذه الطغمة الغاشمة ، ونعمل بكل الطرق السلمية المجربة والمبتكرة على إسقاطها رفقة كل قوى الثورة الحية والاجسام المهنية ولجان المقاومة وكل الشرفاء، ولتكن مواكب اليوم الحادي والعشرين من نوفمبر جولة ملحمية جديدة من جولات الثورة المجيدة تضيق الخناق على الانقلاب الذي هو ساقط لا محالة”.

 

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.