عبدالواحد: نرفض الإعلان السياسي و عودة حمدوك شرعنة للانقلاب

الخرطوم: سودان لايت

 

رفضت حركة جيش تحرير السودان بقيادة عبدالواحد محمد نور بشدة الاتفاق السياسي الذي تم توقيعه بين القائد العام للجيش الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان ورئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك، واعتبرت أن الخطوة التي تمت شرعنة للانقلاب وردة عن أهداف وشعارات ثورة ديسمبر المجيدة.

وقالت الحركة في بيان اليوم، إن الدكتور عبد الله حمدوك قد فوضه الشعب السوداني ليكون رئيس وزراء لبرنامج انتقالي يقود السودان نحو تحقيق أهداف الثورة وليس لشرعنة انقلاب البرهان.

وجددت الحركة موقفها الثابت والمبدئي والأخلاقي مع الثورة ومقاومة الانقلاب وإسقاطه سلمياً، وإقامة حكومة مدنية وفق مشروع وطني كما نادت بذلك شعارات ثورة ديسمبر المجيدة.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



1 Comment
  1. Sharafuldin Osman says

    انت خارج التغطية ليس من حقك أن ترضى او ترفض لطال ما انت خارج الخارطة الموجوده بالسودان

Leave A Reply

Your email address will not be published.