حمدوك: على القوى السياسية أن تنفض الغبار وتذهب إلى جماهيرها في الانتخابات المقبلة.

الخرطوم: سودان لايت

 

 

أوضح رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك أن الاتفاق السياسي مع القائد العام للجيش، بُنى على ثوابت أساسية تمثلت في حقن الدماء وفك انسداد الأفق؛ المحافظة على مكتسبات تحققت خلال الفترة الماضية؛ وإنجاز التحول الديمقراطي.

 

و قال حمدوك في مقابلة مع قناتي “العربية والحدث” مساء اليوم إنه لا توجد في العالم الواقع اتفاقية ترضي، كل الأطراف؛ وأشار حمدوك إلى أنه طوال فترة الحبس كان في تواصل غير مباشر عبر وساطات؛ وشاركت فيه كل القوى السياسية؛ بما فيها المجلس المركزي.

 

وأكد حمدوك  أن فترة الانتقالية خلقت القدرة على العمل المشترك.وقال حمدوك إنه لا يوجد بديل للحوار؛ ونوه إلى أن المؤسسات الموجود لم تأتي بتفويض شعبي؛ لذلك على القوى السياسية أن تنفض الغبار وتذهب إلى جماهيرها في الانتخابات المقبلة.
وأكد حمدوك انه يقدر مشاعر البعض أن هذا الاتفاق لم يكن مرضيا لكل الأطراف؛ لكنه ضروري للحفاظ على الوطن من التشرذم.

 

 

وقال حمدوك؛ إن إطلاق سراح المعتقلين من أهم أجندة رئيس الوزراء؛ وشدد حمدوك على إطلاق سراح كل المعتقلين وان كان هناك قضايا تتم ولكن ليس بالاعتقال والحبس.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.