طالبوا بمحاسبة الواثق البرير .. شباب حزب الأمة القومي يسحبون الثقة من برمة ناصر

الخرطوم : سودان لايت

اعلن حزب شباب حزب الأمة القومي عن سحبهم الثقة من رئيس الحزب المكلف برمة ناصر بجانب دفعهم بتوصية لمحاسبة  الأمين العام لحزب الأمة الواثق البرير إلى حين انعقاد الهيئة المركزية.

‏وأوضح بيان ممهور بتوقيع قيادات وكوادر وشباب وطلاب والمرأة بـحزب الأمة القومي تكوين لجان وتحديد مسؤولي التفاوض من كتلة الثورة الحية داخل الحزب و سحب كل قادة التفاوض وأصحاب المواقف المتخاذلة بحسب البيان.

نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم
الله اكبر ولله الحمد
حزب الأمة القومي
التاريخ 23 نوفمبر 2021
الموضوع : مذكرة حول الراهن الحزبي

السادة رئيس وأعضاء المكتب السياسي الموقرين
نتقدم لسيادتكم نحن الموقعون أدناه بمذكرة بخصوص المواقف المتباينة وانعكاسها علي الحزب وجماهيره حول الوضع السياسي العام وما صاحب ذلك من الإتفاق السياسي الموقع بين حمدوك والمكون العسكري بتاريخ 21 نوفمبر 2021م وذلك علي النحو التالي :

– ظل حزبنا شديد الصرامة تجاهـ موقفه الإستراتيجي من التغيير مُتقبلاً موضوعية و ظرفية المرونة التكتيكية وفق الشرط الوطني، دون إخلال أو تنازل عن موقفه الإستراتيجي من التغيير كضرورة لبناء الدولة السودانية التي عبر عنها الحزب في أدبياته و دستورهـ و خطه الفكري الموسوم في كتابات الحبيب الإمام السيد الصادق المهدي و قد تكامل خط الحزب السياسي و الفكري في بناء دولة المواطنة، والعادلة، والمدنية، و على هذا الهدف الإستراتيجي صاغ الحزب كل تكتيكاته طوال الـ ٣٢ سنه الفائته و بعد الثورة ظل الحزب يعمل في هذا الإتجاه بدفع القوى الوطنية نحو التكون والتحالف لتأسيس دولة المواطنة العادلة المدنية و قاد نضال شباب الحزب و عموم عضويته لصالح هذا الهدف وفق تكتيكات مختلفة وفق شرط الواقع والضرورة الوطنية و لكن لم تخُن يوما تكتيكات الحزب هدفه الإستراتيجي الذي أسس له الإمام الحقاني في آخر نعمة تواجده بيننا بالدعوة ” نحو عقد إجتماعي ” يؤسس لدولة المواطنة العادلة .
– ما حدث بعد إنتقال الإمام الحقاني أن قيادة الحزب أنحرفت عن خطه السياسي بمناورات و تقديرات ذاتية أضرت بخط الحزب و تراكم نضاله كما ناقضت إستراتيجية الحزب و خطه الفكري، هذه التقديرات عبرت عن ترهل تنظيمي و أيادي مُرتعشة في قيادة الحزب آخرها موقف قيادة الحزب منذ إنقلاب ٢٥ اكتوبر ممثلاً في رئيس الحزب فضل الله برمة ناصر و إنتهاءاً في التماهي في شرعنة الإنقلاب و تجاهل قواعد الحزب و الشارع و كل الدماء التي سالت ومازالت تسيل ، هذه القيادة منزوعة الشرعية تقبلت العضوية توافقاً تجاه المؤتمر العام و لكنها تعمل على إلغاء التوافق و تاريخ و أهداف الحزب.
إن تخبط مؤسسة الرئاسة ومجلس التنسيق و تحول اللواء برمة ناصر كفريق سلاح للقتلة اكثر من ” رئيس” لحزب الأمة القومي جعل قبول هذا الوضع التنظيمي المشوه أداة عزلة عن شعبه و عزلة الشعب عن حقوقه، مما إستدعى فينا نحن شباب الحزب و كوادره بصيرة الرفض بعد أن قبلناه بصدمة الفقد .

– بالإشارة لقرارات مؤسسات الحزب ولبياناته الصادرة منذ صبيحة الانقلاب في ٢٥ أكتوبر ٢٠٢١، وبالتشديد على لوائح حزب الأمة القومي ودستوره ومبادئه طوال تاريخه، نخلص للاتي:
١. تأكد لنا من خلال تصريحات رئيس حزب الأمة القومي المكلف والأمين العام لحزب الأمة القومي وما ورد بوسائل الإعلام المختلفة مشاركة قيادات في الحزب الأسابيع الماضية في لقاءات سرية مع المكون العسكري ومع المجموعة السياسية المؤيدة للانقلاب،
٢. تأكد لنا أيضا مشاركة قيادات في صياغة الإتفاق الأخير الموقع بين حمدوك والمكون العسكري ،
٣. ومع التأكيد على أن ذلك كله يخالف قرارات المؤسسات ( المكتب السياسي).
٤. وبالتشديد على الإعلاء من شأن المؤسسية والإلتزام المؤسسي .
– عليه نحن مقدمي المذكرة نطالب المكتب السياسي بالعودة و الإلتزام بخط الحزب السياسي و الفكري و موقفه المبدئي تجاه الديمقراطية و تأسيس الدولة المدنية ، دولة المواطنة و العدالة و تجديد الإلتزام بقيم الثورة و التغيير لأنهما نتاج تراكم نضالات حزبنا و جهده الفكري لبناء الدولة المدنية و دولة المواطنة العادلة الديمقراطية عبر الإلتزام بالآتي :
١. التأكيد على رفض الإتفاق السياسي المهين لمباديء الثورة و المُعيق للانتقال الديمقراطي و الذي يؤسس لاستمرار دولة النظام البائد و رموزها .
٢ . مناهضة انقلاب ٢٥ اكتوبر و عدم المشاركة او الإعتراف بمؤسسات و سلطة الإنقلاب.
٣. مساءلة كل القيادات التي شاركت في الاجتماعات منذ ٢٥ أكتوبر ٢٠٢١ وإلى ٢١ نوفمبر ٢٠٢١ مع المكون العسكري دون تفويض من المؤسسات.
٤. سحب الثقة وانهاء تكليف السيد رئيس حزب الأمة القومي المكلف .
٥. التوصية بمحاسبة السيد/ الأمين العام لحزب الأمة القومي الي حين انعقاد الهيئة المركزية.
٦. تكوين لجان و مسؤولي التفاوض من كتلة الثورة الحية داخل حزبنا و سحب كل كادر التفاوض ذا المواقف المتخاذلة .
٧. الدعوة لعقد هيئة مركزية في مدى زمني أقصاه شهرين من الآن.
٨. تشكيل لجنة للإعداد للمؤتمر العام تتضمن قوى الثورة الحية داخل حزبنا في موعد أقصاه أربعة أشهر من تاريخه.

– كما إننا ندعو بخطابنا هذا قياداتنا للإلتزام بواجباتها الوطنية و قيمه و إلتزامه التاريخي تجاه الشعب و الديمقراطية و العادلة .

قيادات وكوادر وشباب وطلاب والمرأة بـحزب الأمة القومي

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.