وقفة احتجاجية لأسر المعتقلين أمام النيابة العامة

الخرطوم: سودان لايت

 

 

نفذ أسر واصدقاء المعتقلين السياسيين وقفه احتجاجيه أمام مقر النيابة العامة بشارع الجمهورية بالخرطوم اليوم الثلاثاء للمطالبه بالافراج عنهم أو تقديمهم لمحاكمات عادلة.

وردد  المحتجين الذين تقدمتهم أسرة إبراهيم غندور ومحمد علي الجزولي بمشاركة اسرة نافع علي نافع وعبد الرحمن الخضر هتافات متعددة أبرزها “ياتفكوهم ياتحاكموهم” و”لا لتسيس العدالة”.

وطالبت نجلة عبد الرحمن الخضر ، رباب بضرورة اطلاق سراح المعتقلين السياسين وعدم تسييس العدالة واوضحت لـ “سودان لايت” أن والدها معتقل منذ العام 2019 دون توجيه أي تهمه له في حين الإفراج عن عدد منهم بالضمانة وقالت “إما أن تقدم لهم تهم ويحاكموا أو يطلق سراحهم”.

بدورها قالت نجلة ابراهيم غندور ، وفاء إن رأي رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك كان واضحا بشأن اطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وأشارت إلى أن المعتقلين مابعد 25 اكتوبر نالوا حريتهم بالكامل أما البقية فلم يحصلوا على ذلك بعد تنفيذ العدالة الإنتقائية وطالبت البرهان وحمدوك بضرورة الإفراج عن المعتقلين السياسيين لجهة أنهم موجودين في السجون فقط لمواقفهم السياسية وليس عليهم أي تهمه.

وقال عصام الدين علي عبد الله الجزولي شقيق محمد علي الجزولي اخشي ان تستمر دكتاتورية قحت في العهد الجديد وتمنى الجزولي في حديثه  لـ”سودان لايت” بأن يتم الإفراج عن كافة المعتقلين السياسين أو محاكمتهم في حال ادانتهم واثنى في ذلك على موقف النائب العام السابق بإخراج المعتقلين السياسيين وقال لكن للاسف تمت إعادتهم لإرضاء بعض الجهات السياسية.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.