قصف مدفعي إثيوبي على مناطق حدودية مع السودان

الخرطوم- سودان لايت

قال مصدر عسكري سوداني للجزيرة إن قصفا إثيوبيا استهدف صباح الأربعاء منطقة تايا المتاخمة للحدود الإثيوبية.

وأشار المصدر إلى حشود إثيوبية منذ الصباح في مناطق محاذية للقريشة وباسندة بمنطقة الفشقة في ولاية القضارف الواقعة شرقي السودان.

من جهته، نقل موقع “سودان تربيون” الإخباري عن مصادر عسكرية أن القوات الإثيوبية مدعومة بمليشيا من إقليم أمهرة شنّت هجوما بالمدفعية الثقيلة على الجيش السوداني داخل أراضيه من دون وقوع إصابات.

ويأتي هذا التطور بعد اشتباكات شهدتها المنطقة الحدودية في الأيام القليلة الماضية، وذلك وسط اتهامات سودانية لإثيوبيا بشن هجمات عبر الحدود، الأمر الذي نفته أديس أبابا.

وكانت مصادر عسكرية سودانية أكدت للجزيرة أن المواجهات تجددت أمس الثلاثاء بين الجيش السوداني وقوات إثيوبية في منطقة الفشقة الصغرى الحدودية.

وقبل ذلك، أكدت الخرطوم مقتل 6 عسكريين وإصابة 31 آخرين جراء ما وصفتها باعتداءات إثيوبية في هذه المنطقة السبت الماضي.

ونفت إثيوبيا شنّ أي هجوم على الأراضي السودانية، وتحدثت عن احتمال تورط جبهة تحرير تيغراي في هذه الأحداث.

:::::::::::كك

شدّد قائد قوات الدعم السريع النائب الأوّل لرئيس المجلس السيادي، محمد حمدان دقلو، على أنّه لا يوجد خيار لأوروبا والولايات المتحدّة غير دعم الحكومة الجديدة في السودان لتفادي أزمة اللاجئين.

 

وأكّد حميدتي في تصريحاتٍ لموقع الأخبار الأوربي الشهير”بوليتيكو يوروب” على ضرورة تسليم الرئيس المخلوع عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية.

 

وأشار حميدتي بحسب ما أوردت صحيفة اليوم التالي، الخميس، أنّ حميدتي تعهّد خلال الحوار معه عبر تقنية الفيديو بتسليم الرئيس المخلوع عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية حيث يواجه البشير اتّهامات بارتكاب جرائم إبادة جماعية وجرائم حرب وجرائم ضدّ الإنسانية.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.