بعد معاناة مع المرض .. وفاة الفنان السوداني الكبير الموسيقار عبدالكريم الكابلي

الخرطوم: سودان لايت

 

 

عن عمر يناهز الـ (90) عاماً رحل إلى رحاب الله  في الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة الفنان السوداني الكبير الدكتور عبدالكريم الكابلي بعد معاناة طويلة مع المرض  بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

 

وكتب نجله سعد الكابلي في تغريدة على “تويتر” غجر اليوم (بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ننقل اليكم خبر وفاة الوالد عبد الكريم Abdel Karim AlKabli .. اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله واجعل قبره روضة من رياض الجنة .. وإنَّا لله وإنا إلية راجعون).

 

 

ويعد الكابلي أحد أساطير الغناء السوداني ولد في مدينة بورتسودان ولاية البحر الأحمر في عام 1932، والده عبد العزيز محمد عبد العزيز بن يوسف بن عبد الرحمن وتزوج بمدينة القلابات من صفية ابنة الشريف أحمد محمد نور زروق من أشراف مكة اللذين هاجروا إلى المغرب ثم جاؤوا للسودان لنشر الدعوة الإسلامية . نشأ وشبَّ في مرتع صباه ما بين مدن بورتسودان وسواكن وطوكر والقلابات والقضارف والجزيرة خصوصا منطقة أبوقوتة وكسلا.

 

 

بدأ الغناء منذ الثامنة عشر من عمره، وظلَّ يغني في دائرة جلسات الأصدقاء والأهل لمدة عقد من الزمان إلى أن واتته الفرصة الحقيقية نوفمبر عام 1960 عندما تغني برائعة الشاعر تاج السر الحسن أنشودة آسيا وأفريقيا بحضور الرئيس عبد الناصر الذي أغرم به عبد الكريم الكابلي وكان من مناصريه.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.