اتهامات حول مشاركة الدعم السريع وقوات تتبع للوالي في أحداث عنف بغرب دارفور

الخرطوم: سودان لايت

 

تبادل ناشطون من أبناء ولاية غرب دارفور، الاتهامات فيما بينهم حول مشاركة قوات الدعم السريع وقوات التحالف السوداني التي تتبع لوالي غرب دارفور في القتال الذي يدور في محلية كرينك القريبة من مدينة الجنينة.

وشهدت محلية كرينك قتالا قبليا منذ يوم السبت واستمر حتى وقت متأخر من ليل الاحد ادي لمقتل اكثر من 20 شخص وتشريد الاف المواطنين وفقاً لمصادر.

 

وقال الناطق الرسمي باسم منسقية النازحين واللاجئين في دارفور ادم رجال لـ(سودان لايت) إن القتال الذي شهدته منطقة كرينك شاركت فيه قوات تتبع للحكومة في إشارة لقوات الدعم السريع والتي قال بانها متورطة في الصراع الذي يدور في المنطقة منذ يوم السبت.

 

فيما تداول ناشطون يتبعون للقبائل العربية صور تظهر بطاقات لأفراد يتبعون لقوات التحالف السوداني التي تتبع لوالي غرب دارفور خميس عبدالله أبكر وأشاروا الى ان قوات الوالي كانت طرف في الصراع.

 

وتسبب احداث العنف في منطقة كرينك في حرق أجزاء كبيرة من الاحياء الجنوبية للمدينة ومعسكر ابوجا للنازحين وجزء من حي الجمارك.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.