فصل علي عسكوري ومبارك أردول من التحالف الديمقراطي للعدالة

الخرطوم- سودان لايت

أعلنت مجموعة من قيادات التحالف الديمقراطي للعدالة الاجتماعية، بقيادة لنا مهدي، عزل كل علي خليفة عسكوري رئيس التحالف الديمقراطي للعدالة الاجتماعية ومبارك عبدالرحمن أردول رئيس المكتب السياسي، لضلوعهم في انقلاب ٢٥ أكتوبر ورهن التحالف للاستخبارات.

 

نص البيان التأسيسي التصحيحي

 

فصل عسكوري وأردول من التحالف

العمل على إسقاط انقلاب ٢٥ أكتوبر واتفاق البرهان-حمدوك

_____________

لقد نشأت فكرة التحالف الديمقراطي للعدالة الاجتماعية من رحم السودان الجديد بهدف تحقيق دولة الرفاه والقانون والمواطنة وكنت أحد الأعمدة المؤسسة للتحالف وجراء الانقلاب على أهداف التحالف الديمقراطي للعدالة الاجتماعية من قبل البعض آثرت الابتعاد لترتيب الأوراق فالمشروع لن نتركه لمجموعة رهنت نفسها للاستخبارات وأجهزة الأمن والشق العسكري الملطخة أياديهم بالدماء بل أصبحوا عرابي القتلة والانقلابين بل ومشاركين في الانقلاب على الشرعية ما تسبب في انسحاب مكونات التحالف واحدة تلو الأخرى باستقالات من التحالف احتجاجاً على اختطاف المشروع.

  • قبلت تكليف عدد من مكونات التحالف دعوني للعودة لقيادة المشروع؛ عدت لحين انعقاد المؤتمر العام للتحالف الذي ينتخب الهياكل عوضاً عن الشكل المضحك للتحالف المجرد من القواعد والذي انكمش ليصير شلة مصالح انتهازية صغيرة ولم يحن الأوان بعد للكشف عن الكثير المثير الخطر حول تحويلهم للتحالف لبيزنس ومصعد نحو السلطة بدعم من البرهان وشلته

ومن هنا نعلن:

  1. فصل كل من علي خليفة عسكوري رئيس التحالف الديمقراطي للعدالة الاجتماعية ومبارك عبدالرحمن أردول رئيس المكتب السياسي لضلوعهم في انقلاب ٢٥ أكتوبر ورهن التحالف للاستخبارات كما نعلن مقاومة انقلاب ٢٥ أكتوبر واتفاق البرهان-حمدوك حتى إسقاط النظام.
  2. دعوة الشعوب السودانية للانخراط في المليونيات والحراك الشعبي وفق جدول العمل الثوري بتوقيت الثورة.
  3. دعوة كافة مكونات التحالف الديمقراطي المستقيلة لتصحيح الخط المعوج للتحالف والانخراط تأسيساً وعملاً دؤوباً حتى قيام المؤتمر العام.
  4. دعوة القوى السياسية والحركات المسلحة للتوحد لأجل إصحاح مسار الفترة الانتقالية بمدنية كاملة الدسم بحيث يقتصر دور الجيش في الدولة على حماية الحدود والمواطنين لا الحكم.
  5. ندعو الأستاذ نبيل أديب لتمليك الشعب السوداني كافة الحقائق فيما يتعلق بما توصلت له لجنة التحقيق في مجزرة فض اعتصام القيادة العامة فنحن في التحالف مقتنعون بأن تورط العسكر وكتائب الإسلاميين في المجزرة سبب أساسي في قطع الطريق على الحكومة المدنية المرتجاة.

لنا مهدي

الرئيس الانتقالي للتحالف الديمقراطي للعدالة الاجتماعية

الأربعاء ٢٠٢١/١٢/٨

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.