استشاري طب طوارىء يخرج بملاحظات مهمة من خلال عمله لعامين مع مرضى كورونا بالسودان

الخرطوم: سودان لايت

كشف استشاري الجهاز التنفسي وطب الطوارىء، الدكتور طارق الهادي، عن ملاحظة مُهمة استخلصها من خلال خبرته لعامين مع مرضى فيروس كورونا بالسودان.

وقال “الهادي” اليوم الجمعة، في تغريدة على صفحته بفيسبوك: (بعد فترة عمل 20  شهرا مع مرضى الكورونا في السودان مر علي فيها أكثر من 1000 مريض لاحظت مجموعة ملاحظات).

منها أن هناك أسر بعينها تكون الإصابة في أفرادها شديدة أو مميتة، والعكس هناك أسر لم تظهر أعراض المرض على أي من أفرادها طوال هذه المدة أو أعراض خفيفة.

وأضاف “الهادي” بعد فترة عمل 20 شهرا مع مرضى الكورونا في السودان مر علي فيها أكثر من ألف مريض لدي ملاحظات منها: أكثر الإصابات واشدها عند الذين يعزلون أنفسهم بالغرف لأشهر ربما لعدم تعرضهم للشمس وقلة الحركة، مما يقلل نشاط الدورة الدموية وقلة الوجبات وسوء التغذية فليس من استهلاك للطاقة والخوف.

وأشار “الهادي” إلى صعوبة التنبؤ بمسار المرض فى مرضى الإصابات الشديدة فقد نجا الكثيرين ممن ظننا ألا فرصة لهم في الحياة.

و كان فريق بحثي دولي يضم باحثين عربا في علم الوراثة، قد تمكن من إنجاز دراسة عالمية، تكشف عن دور العوامل الجينية في الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، واختلاف درجات المخاطر والأعراض من شخص إلى آخر.

وهذا ما أكده العالم السوداني “طارق الهادي” من خلال تعامله مع أكثر من 1000 حالة ولمدة عامين متواصلين من مرضى كورونا بالسودان.

ويُعد الدكتور طارق الهادي، من أوائل الأطباء الذين تخصصوا في طب الطوارئ في السودان، حيثُ تدرب ونال الشهادات العُلا في هذا التخصص من بريطانيا. وتسنم رئاسة مجلس تخصص طب الطوارئ في مجلس التخصصات الطبية الذي يُجيز أطباء هذا التخصص في السودان.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.