(البعث): حمدوك أضاع فرصة تاريخية

الخرطوم: سودان لايت

 

تمسّك نائب أمين سرّ حزب البعث العربي الاشتراكي عثمان أبو راس برهان الشارع والجماهير، واعتبره الأقوى والأقدر، وسط كلّ العناوين المطروحة في الساحة الآن.
وشدّد أبو راس في تصريحات لصحيفة اليوم التالي الصادرة اليوم الأثنين، على القوى السياسية بتأجيل خلافاتها الداخلية إلى ما بعد الانتخابات.
ودعاها في تنفس الوقت إلى الانخراط في الإعداد لانتخاباتٍ حرّة، مشيرًا إلى أنّه العمل الأهم بعد أحداث الخامس والعشرين من أكتوبر.
وقال أبو راس إنّه بعد التوقيع بين البرهان وحمدوك انقلبت الصورة، وسقط مزيد من الشهداء ومن كان يحمل صور حمدوك قام بحرقها.
وأضاف” هو لم يأخذ الإذن من القوى السياسية التي جاءت به، كيف لا تكون مؤتمنًا على من اختارك، على الأقل التمسّك بإطلاق سراح المعتقلين أو على الأقل المستشارين الذين جاء بهم”.
وتابع” ما جرى من إطلاق سراح لاحقًا للمعتقلين هو محاولة لشرعنة الانقلاب، لا يمكن أنّ يكون هذا الرجل معادلاً موضوعيًا لمن تحمّلوا عبء النضال لثلاثين عامًا متواصلة ضدّ مصادرة الإرادة والحرية من الجماهير، وقد تجاوزها بكلّ بساطةٍ نحو الثنائية بين ما كان أمامه فرصة تاريخية في سجّل النضال الثوري”.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.