الحرية و التغيير جماعة الميثاق تنفي صلتها بالإعلان السياسي المتداول

الخرطوم: سودان لايت

 

 

كشفت قوى الحرية والتغيير – الميثاق الوطني، أنها تعكف حالياً في صياغة مشروع سياسي يستند على إتفاق رئيس مجلس السيادة ورئيس مجلس الوزراء، وأعلنت أنها ليست طرفاً في الإعلان السياسي الذي تم تسليمه لرئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك و المتداول من بعض القوى السياسية.

وقالت جماعة الميثاق بقوى الحرية والتغيير في بيان مساء اليوم (طالعنا في الوسائط الإعلامية أن هنالك إعلان سياسي من بعض القوى السياسية، وقد تم تسليمه إلى رئيس مجلس الوزراء  و نوضح لجماهيرنا إن هذا الإعلان لسنا طرفاً فيه ولا يمثل التحالف في مضمونه ومقتضياته).

ونوهت مجموعة الميثاق إلى أن  العمل الاحادي وتجاوز قوى الثورة الحية، ومنظمات المجتمع المدني لن يحقق الوفاق الوطني والوحدة السياسية المرجوة لإسناد الفترة الإنتقالية التي تقتضي العمل الجماعي لإنقاذ البلاد من وهدتها.

وقالت جماعة الميثاق أن التحالف يعكف حالياً في صياغة مشروع سياسي يستند على إتفاق رئيس مجلس السيادة ورئيس مجلس الوزراء بغية التشاور والتداول حوله مع القوى الأخرى لتحقيق الوفاق الوطني الذي يؤدي إلى إستقرار الفترة الإنتقالية.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.