أزمة دستورية بولاية جنوب دارفور بسبب رفض أمين الحكومة تسليم المقاليد للوالي الجديد

الخرطوم: سودان لايت

 

تشهد ولاية جنوب دارفور، أزمة دستورية خانقة لرفض أمين عام الحكومة الوالي المكلف الذي صدر قرار بإقالته حامد محمد التجاني هنون، تسليم شأن ادارة الولاية لأمين عام الحكومة الجديد بشير مرسال حسب الله.
وسبق أن اصدرت وزيرة الحكم الاتحادي بثينة دينار قرارا اعفت بموجبه أمناء الولايات العاميين الذين عينهم البرهان وكلفت اخرين بادارة شأن الولاية.

واكدت مصادر في مدينة نيالا لـ(سودان لايت) ان والي الولاية المكلف السابق رفض تسليم ادارة الولاية لأمين عام الحكومة الجديد بشير مرسال رغم وصوله لمقر أمانة الحكومة وأضافت المصادر ان الوالي المكلف السابق بر تمسكه بمنصبه بحكم أنه مكلف من قبل قائد الجيش الفريق أول عبدالفتاح البرهان يوم 25 اكتوبر الماضي.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.