سيد أبو أمنة: تصريحات عبد الباقي حول الشرق مهزوزة ومتناثرة ومنحازة

الخرطوم- سودان لايت

 

قال سيد علي ابو امنة أمين القوى السياسية بالمجلس الأعلى لنظارات البجا، إن تصريحات عضو السيادي الجديد عبد الباقي عبدالقادر، حول القضية، مهزوزة ومتناثرة ويجري لقاءات منحازة حول الشرق بعيدة كل البعد عن الإرادة العامة باتجاه الحل، بل وبعيدة حتى عن توجهات مجلسه السيادي علاوة على مافي ذلك من  قدرة على إشعال شرارة الأزمة من جديد، ومن ذلك مقابلته لبعض الافراد بصفات سياسية لا يملكونها، وكان آخرها تصريحه الذي ضرب بجهود المجلس السيادي كلها عرض الحائط بانه لن يسمح بإغلاق الشرق مرة اخرى مهددا بفرض هيبة الدولة.

وأضاف أبو أمنة في تعميم صحفي: “أولا نقول للسيد الباقي ان السبب الوحيد الذي يحول دون إغلاق الشرق في وجه الخرطوم هو أن يلغى مسار الشرق وأن تتاح أرضية للتوافق تمكن الدولة من إعطاء هذا الإقليم حقوقه كاملة، وإن الأداة التي تعمل ذلك الان هي اللجنة السيادية لحل ازمة الشرق ونحن نتعامل معها بثقة ومرونة كاملتين وجميع اهل الشرق ينظرون اليها أملاً في حل قريب، وان مثل هذه التصريحات المشاترة تعرقل عمل اللجنة وتهيئ النفوس لمواجهات ظننا اننا تجاوزها مؤخرا”.

 

وقال أبو امنة إن الدولة التي يريد فرض هيبتها لم تتشكل بعد ولم نتوافق عليها بعد وحتى ذلك نحن الشعب أصحاب الحق الأساس ونحن هيبة الدولة ونحن من يصنع الدولة وسنكون نحن من يفرض هيبتها وهيبة شعبنا العظيم، وان نضالات اهل شرق السودان وثورتهم و اغلاق طريق الميناء هو ما اتي بعبدالباقي الى الكرسي الذي يريد منه الآن ان يقمع صوتنا، وكان الأولى به ان يقول اننا سوف نحول دون اغلاق الطريق بأن نعطي الشرق حقه بإلغاء المسار الذي فتن بينهم لا ان يهدد بقمعهم بقوة الدولة.

 

وطالب أبو امنة من المجلس السيادي ان يضبط مثل هذه التصريحات النشاز والتي لا تخدم السلام، وأضاف “القدرة الوحيدة الكفيلة بمنع الإغلاق هي ان يتم الغاء مسار الفتنة والفرقة والتأسيس لمنبر تفاوضي جامع لأهل الشرق كلهم لا يستثني أحدا، ومن جانبنا نعتقد بإن الغاء المسار ليس انتصار لجهة انما انتصار لجميع اهل الشرق”.

 

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.