اقتصاديون: الاستقرار الراهن في الجنيه عرضي وغير حقيقي

الخرطوم: سودان لايت

 

أكّد محلّلون اقتصاديون ومصرفيون انعكاس مزادات النقد الأجنبي بشكلٍ نسبي في استمرار استقرار سعر الصرف، فيما أرجع رجال أعمال ومستوردون أسباب استقرار أسعار العملات الأجنبية بالسوق الموازي إلى حدوث حالة من الكساد الاقتصادي وضعف المقدرة الشرائية للمواطنين وتراجع الطلب على النقد الأجنبي.

وتشهد الأسواق الموازية بحسب صحيفة السوداني الصادرة اليوم الجمعة منذ أشهر حالة من الاستقرار إذ يتراوح سعر الصرف للجنيه مقابل الدولار 450 إلى 452 جنيهًا.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.