أطباء يحذرون من تمدد ظاهرة إدمان مُخدر (الآيس) بين الشباب على نحو مهدد للأسر السودانية

الخرطوم: سودلان لايت

 

 

تمددت ظاهرة الادمان علي مخدر الايس في السودان لدرجة مخيفة، وصلت لألف حالة يوميا تتردد علي المستشفيات والمراكز العلاجية العامة والخاصة ، بسبب الادمان علي الميث كريستال او المضاعفات الناجمة عنه.، و بوتيرة عالية ، تنذر بخطر محدق وكارثة وشيكة ، تهدد الاسرة السودانية ، حسب ما نوه بذلك مختصون في الطب النفسي وعلاج الادمان والتآهيل .

واضاف الدكتور علي بلدو خلال استضافته في برنامج الصباح عبر قناة النيل الازرق امس ، الي ان هذا المخدر اصبح متاحا لطلاب في مرحلة الاساس وللفتيات وللاشخاص الاكبر سنا ، ولم يعد حكرا علي الشباب فقط ، مشيرا في الوقت ذاته الى الاثار المجتمعية لذلك مثل تزايد حالات الاجهاض والحمل غير الشرعي والاطفال مجهولي الوالدين وايضا ارتفاع معدلات العنف والجريمة والايدز والتهاب الكبد  وانتشار محاولات الانتحار واذي النفس.
وعلي ذات السياق ، ذكر علي بلدو ان البروتوكولات العلاجية الحديثة ، جعلت من الممكن علاج ادمان الايس في المنزل ، دون الحوجة للسفر او التنويم في المستشفيات ، خصوصا في ظل انهيار النظام الصحي في السودان.
مشددا على ضرورة الجدية في التعامل مع المشكلة ، في ظل وجود جهات توفر هذا المخدر باهظ الثمن للمواطنين مجانا، مما يكشف نيتها في ان يكون المواطن السوداني مغيبا و فاقدا للوعي لخدمة اجندتها الخاصة ، علي حد ذكره.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.