جامعة الخرطوم تدفع بمناشدة عاجلة إلى الأساتذة

الخرطوم : سودان لايت

 

دفعت إدارة جامعة الخرطوم؛ بمناشدة إلى الأساتذة؛ بمراجعة القرار الإضراب المعلن إلى حين انجلاء الوضع السياسي الراهن في ظل تراكم الدفع المستمر واستقبال طلاب جدد في القريب العاجل. وقالت الجامعة في بيان المناشدة: نحييكم تحية طيبة كلها احترام وتقدير لكم وأنتم تعملون في ظروف صعبة ومعقدة جدا جدا نقدرها ونعلمها جيدا.

وأضاف “إطلعنا على البيان الصادر من الهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم معلنة فيه الإضراب المفتوح اعتباراً من الأحد 26 ديسمبر 2021م قبل أيام قلائل من استئناف الدراسة في 2 يناير 2022م وحتى تطبيق الهيكل الراتبي كاملاً؛ وإذ نقدر جدا ما جاء في بيان النقابة إلا أنه جاء في وقت والبلاد ينقصها الاستقرار السياسي وعدم تشكيل حكومة حتى هذه اللحظة، مما يعني صعوبة بل تعذر التفاوض حول أمر الهيكل الراتبي تفاوضاً في جو إيجابي يثمر عن تحسين الأوضاع المعيشية للأستاذ الجامعي.
وزاد البيان “مرت جامعة الخرطوم خلال السنين الماضية بظروف صعبة أدت إلى تعطيل الدراسة لفترات طويلة بسبب ظروف سياسية تعقدت منذ عهد نظام الإنقاذ المباد وحتى نجاح ثورة ديسمبر المجيدة واستئناف الدراسة في أكتوبر 2019م. تعطلت الدراسة مرة أخرى وبأمر الدولة في مارس 2020م بسبب جائحة الكورونا. تمكنت إدارة الجامعة رغم ذلك من استئناف الدراسة في العام نفسه وتهيئة التعليم الإلكتروني لمعظم الكليات مما سهل تخريج أكثر من ثلاثة آلاف طالب وطالبة بنهاية ديسمبر 2020م.
وقال: بدأ العام 2021م بداية طيبة وسارت الأمور سيراً حسناً حتى انقلاب 25 اكتوبر الذي أدى إلى قرار تعطيل الدراسة أثناء تأدية أغلب الطلاب لامتحاناتهم استعداداً للتخرج أو الانتقال إلى مرحلة أخرى. لقد سعد الطلاب وأسرهم والأسرة الجامعية بقرار استئناف الدراسة في يناير 2022م. ولا يخفى عليكم مدى الاحباط الذي سيسببه قرار النقابة بالإضراب المفتوح؛ تؤمن إدارة جامعة الخرطوم على المطالب المشروعة لأساتذة جامعة الخرطوم ممثلة في النقابة وقد سبق لها تعضيد مطالبكم بخطاب إلى السيد رئيس الوزراء؛ نناشدكم مرة أخرى من أجل طلابنا وطالباتنا بمراجعة هذا القرار إلى حين انجلاء الوضع السياسي الراهن في ظل تراكم الدفع المستمر واستقبال طلاب جدد في القريب العاجل.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.