الحرية والتغيير تدفع باتهامات خطيرة لوزراء سابقين

الخرطوم- سودان لايت

 

 

 

وصف رئيس حزب البعث العربي الاشتراكي القيادي بالمجلس المركزي للحرية والتغيير التيجاني مصطفى، الوضع في السودان بالمعقّد، مؤكّدًا أنّ الذين يسيطرون على مقاليد الحكم حاليًا لا يملكون أيّ رؤية للحل، كما لا يملك الذين كانوا يتبوأون المناصب قبل الخامس والعشرين من أكتوبر أيّ أطر للتوافق والخروج إلى برّ الأمان.

 

وأقرّ التيجاني بحسب صحيفة الصحيحة الصادرة، الأثنين،بأنّ رفض الثوار لوزراء سابقين ينتمون إلى الحرية والتغيير في الاحتجاجات الأخيرة وطردهم هو سلوك طبيعي لأنّهم كانوا جزءًا من الأزمة الحالية.

وقال” كلّما تأخر الحلّ كلما زادت المسألة تعقيدًا”.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.