حسن مكي: الاتّفاق السياسي (زواج متعة)

الخرطوم: سودان لايت

 

 

 

رسم الأكاديمي والمحلل السياسي حسن مكي صورة قاتمة لمستقبل البلاد في ظلّ الوضع السياسي الراهن، ففيما جزم بأنّ الاتّفاق السياسي بين قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك لن يغيّر كثيرًا في وضع البلاد، أكّد أنّ الانتخابات القادمة إذا قامت أو لم تقم في موعدها المحدّد لن تؤدي إلى تغييرٍ كبيرٍ.

 

وقال مكي بحسب صحيفة الانتباهة الصادرة اليوم الأربعاء، إنّ السودان الآن يحتاج إلى حكومة قوية، وأكّد أنّ أحداث 25 أكتوبر تأكّيد للقبضة الانقلابية التي حدثت في أبريل من العام 2019 حد قوله.

 

وانتقد تتريس الشوارع في المظاهرات التي انتظمت البلاد عقب أحداث 25 أكتوبر، وقال المظاهرات نعم ولكن في أيام العطلة “الجمعة والسبت” وفي المناطق التي تحدّدها الشرطة، وحرية المتظاهرين تنتهي حينما تبدأ حرية الآخر.

وأقرّ حسن مكي بأنّ الاتّفاق السياسي بين البرهان وحمدوك زواج متعة مثل الطائرة لا يمكن أنّ يقودها ثلاثة كباتن وإنّما يقودها كابتن واحد.

وأضاف” حمدوك أتى الآن ورجع لرئاسة الوزراء أضعف مما هو عليه، سابقًا”.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.