خلال مليونية (30) ديسمبر .. اعلاميون و مكاتب قنوات تلفزيونية تعرضوا للاعتداء من قبل قوات عسكرية

الخرطوم: سودان لايت

 

اقتحمت قوات الأمن مكاتب قنوات العربية – الحدث- والشرق، واعتدت على طاقم القنوات من المراسلين والصحافيين والعاملين بجانب اتلاف أجهزة البث الفنية فضلاً عن اطلاق الغاز المسيل للدموع داخل المكاتب فيما احتجزت قوات الأمن مراسلتي قناة الشرق مها التلب و سالي عثمان لساعات قبيل أن تطلق سراحمها لاحقاً.

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة لحظة اقتحام القوات لمكاتب قناتي العربية و الحدث تعامل قوات الأمن بعنف مفرط تجاه الإعلاميين  وتفتيشهم وضربهم فضلاً عن إلقاء عبوات غاز مسيل للدموع داخل المبنى.

وقالت مديرة مكتب قناة الحدث في الخرطوم لينا يعقوب في مداخلة مع القناة  إن قوات أمنية مشتركة  اقتحمت المكتب واعتدت على الفريق العامل بالضرب، وأوضحت أن ذلك حدث بعد بث القناة مشاهد مباشرة للتعامل العنيف من قوات الأمن ضد المتظاهرين بإلقاء عبوات من الغاز بكثافة على التجمعات واستخدام المياه لتفريقهم علاوة على ضرب المتظاهرين بقسوة.

وقالت لينا  إن قوى الأمن أتلفت محتويات المكتب ونهبت هواتف العاملين الذين نقل بعضهم إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد ضربهم بقسوة ووضع نظامي عبوة غاز حامية على بطن احد العاملين ما تسبب بإصابته على نحو بالغ.

كما أكدت ان القوات الأمنية اعتدت عليها وزميلها نزار بقداوي بالضرب المبرح ولاموهم على بث صور  توثق ممارساتهم .

وعقب الإدانة الواسعة لسلوك اقتحام مقر القنوات والاعتداء على الصحفيين أرسل قائد الجيش رئيس مجلس السيادة القريق أول ركن عبد الفتاح البرهان وفدا إلى مكاتب قناتي العربية والحدث بالخرطوم للاعتذار .

و أبدى مدير قناة الشرق نبيل الخطيب، قلقه البالغ، على الأمن الشخصي لطاقم عمل القناة في الخرطوم بعد اقتحام المكتب من قوى الأمن.

وقال إن ضباط من الأمن منعوا طاقم مكتب القناة في الخرطوم من استكمال البث المباشر عما يجري في الخرطوم .

وأضاف: لجأ ممثلو جهاز الأمن الذين احتلوا المكتب إلى قطع خطوط الإنترنت واستحوذوا على الكاميرا الخاصة بالبث قبل إعادتها للفريق العامل.

كما طال الاعتداء بقنابل الغاز مكاتب قناة سكاي نيوز ما تسبب في إصابات بالاختناق.

فيما تعرض المصور الصحفي لقناتي الحرة وروسيا اليوم للاعتقال على يد عناصر من شرطة مكافحة الشغب أثناء تغطيته لمواكب اليوم بشارع القصر واعتدت عليه بوحشية وصادرت كاميراته وهاتفه.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.