الشرطة تعلن عن مصرع 4 مواطنين وإصابة 351 بينهم 53 شرطيا وحرق ثلاث مركبات وتتهم مندسين

الخرطوم :سودان لايت

 

 

 

 

أصدرت الشرطة السودانية؛ بياناً حول تداعيات أحداث صاحبت مواكب 30 ديسمبر؛ وقالت إنه في اطار تامين مواكب يوم 30 ديسمبر 2021 التي خرجت بحواضر بعض الولايات (الخرطوم؛ البحر الأحمر؛ نهر النيل؛ الجزيرة وكسلا)؛ قامت قوات الشرطة بتنفيذ خطة التامين المجازة بكل محاورها من لجان أمن الولايات سبقتها كالمعتاد إجراءات وقائية ومنعية للذين يشكلون خطورة وتهديد على الحراك السلمي كما تم ضبط مروجي مخدرات (حبوب نيرفاكس وايس كرستال ) الا أن مشاركة المتفلتين واصحاب الغرض وسط المتظاهرين جنحت للتخريب والإعتداء على القوات بتكتيك واضح ومنظم يدل على مشاركة محترفين بقيادات تضمر العداء الواضح للقوات النظامية وظلوا يستغلون المواكب والتعبير السلمي والإنحراف به نحو المواجهة مع القوات بدلا عن التعبير السلمي بمطالبهم مما أخرج الحراك عن مساره إلى العنف والمواجهة التي تقود إلى ما لايحمد عقباه.
وأشارت إلى أنه من خلال الإحصائيات؛ بولاية الخرطوم حدثت عدد 4 وفيات بمحلية ام درمان وإصابة 297 متظاهر وإصابة 49 من قوات الشرطة منهم 2 من الضباط وحرق ثلاث مركبات شرطية بمحلية شرق النيل وبولاية الجزيرة أصيب 1 جندي وبولاية كسلا اصيب 3 من أفراد الشرطة وبولاية البحر الأحمر اصيب مواطن واحد.
ونوه البيان إلى أن باقي الولايات شهدت حراكا ولم تسجل مضابط الشرطة إصابات.

وابدت رئاسة قوات الشرطة؛ أسفها وإستنكارها إلى اي تجاوزات حدثت من كل الاطراف وأدت إلى خسائر بشرية أو إتلاف للممتلكات العامة والخاصة؛ ودعت إلى الإلتزام بالسلمية والتعاون مع قادة الحراك للتنسيق والعمل سويا لفضح أصحاب الغرض و معتادي الإجرام الذين يسعون للوقيعة بين الشرطة وشعبها لتحقيق أجندتهم وعلى راسها الفوضى وعدم الإستقرار؛ وأضاف البيان “أننا نوجه لجان امن المحليات للتواصل معهم والعمل سويا لتحمل المسئولية معنا لعزل المتفلتين من المشاركة في المواكب حتى تعود لسلميتها
حفاظًا على أمن الوطن والمواطن وعدم تعطيله ليمارس نشاطه اليومي”

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.