الحرية والتغيير: تشابه بين خطابي الشيوعي و”قوى الردّة”

الخرطوم: سودان لايت

 

 

قال القيادي بالحرية والتغيير الناطق باسم حزب البعث العربي الاشتراكي عادل خلف الله،”أصبحت هناك صعوبة لتمييز مادة خطاب الشيوعي من خطاب قوى الردّة”.

 

وفي وقتٍ أكّد فيه بحسب صحيفة الانتباهة الصادرة اليوم السبت، حرص الشيوعي عبر بياناته على التفاوض مع المكوّن العسكري حتى عقب مجزرة فضّ الاعتصام.

 

وعدّ أيّ حديثٍ للهجوم على الحرية والتغيير بأنّها “فرّطت” وفاوضت اللجنة الأمنية، عدّه حديثًا يفتقد للدقّة التاريخية.

 

وتابع” الميل لتجريم الآخرين وتغليب المصلحة الذاتية والبحث عن الكسب الآني ترك كثيرًا من الأطروحات التي يغلب عليها الطابع الذاتي أكثر من التوافقي”.

وذكر أنّ الفترة الانتقالية كانت وما زالت تتطلّب وجود الشيوعي في قلب الصراع حليفًا للانتقال المدني لا معارضًا له.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.