أمم إفريقيا تواجه تحديًا خطيرًا

وكالات: سودان لايت

 

 

تواجه بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي انطلقت الأحد 9 يناير 2022 في الكاميرون تحدياً صحياً يتمثل في المتحورة أوميكرون، وذلك بعد أن كشفت نتائج فحوصات أجراها العديد من اللاعبين أنهم مصابون بالمرض.

وضع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بروتوكولاً يهدف قبل كل شيء إلى إقامة المباريات بأي ثمن كان.

وقال الاتحاد في بيان: “سيُطلب من الفريق أن يلعب المباراة إذا كان لديه ما لا يقل عن أحد عشر لاعباً متاحاً ممن كانت نتيجة اختبارهم سلبية”.

وأضاف “في حالة عدم وجود حارس مرمى، يجب أن يحل لاعب آخر في الفريق محل حارس المرمى، بشرط أن يكون العدد الإجمالي للاعبين المتاحين أحد عشر على الأقل”.

لذلك، فإن أحد عشر لاعباً متاحاً سيكونون كافيين لأي فريق ليلعب المباراة بغض النظر عما إذا كان حارس المرمى بينهم أم لا، وإلا فإنه يخشر المباراة.

وبالتالي فإن احتمال رؤية بعض نجوم كرة القدم كرياض محرز أو محمد صلاح يرتدون قفازات حارس مرمى هو احتمال حقيقي للغاية.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.