(الجنيبي) يودع الطلاب السودانيين الحاصلين على منح دراسية بالإمارات

الخرطوم : سودان لايت

 

أقام سعادة حمد محمد الجنيبي سفير الإمارات لدى السودان حفل وداع للطلاب الأوائل في الشهادة السودانية للعام 2021 وذلك بمناسبة إكمال إجراءاتهم للدراسة في الجامعات الإماراتية عبر منحة مقدمة من الحكومة الإماراتية بناءً على توجيهات القيادة الاماراتية .

 

وهنأ السفير الطلاب بحصولهم على المنح الدراسية مشيراً إلى أن الإمارات حققت نجاحاً كبيراً في مجال التعليم وهي تقف اليوم في مقدمة الدول الداعمة لنشر التعليم والمعرفة على الصعيدين الإقليمي والدولي من خلال العديد من المبادرات والبرامج التي تستهدف تحسين العملية التعليمية في الدول الشقيقة والصديقة، وذلك انطلاقاً من رسالتها الحضارية والإنسانية التي تؤمن بأن التعليم أساس نهضة الشعوب وتطورها.

 

وقال الجنيبي إن الطلاب السودانيين يستحقون التكريم والتقدير من خلال هذه المنح في وقت أعطت فيه الامارات اهتماماً كبيراً بقطاع الجامعات سواء من خلال توفير التخصصات النادرة وجذب عدد من الجامعات العالمية المرموقة لافتتاح أفرع لها في الامارات مثل جامعة السوربون والجامعة الامريكية، بجانب الجامعات الوطنية المتخصصة مثل جامعة الإمارات التي تعتبر من أعرق الجامعات الإماراتية، وهي أيضاً من الجامعات المعروفة على المستوى الدولي فهي واحدة من الجامعات الرائدة في مجال التعليم لما تقدمه من مستوى عال في التعليم الجامعي، بالإضافة إلى جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث، وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي و كلية فاطمة للعلوم الصحية التي ﺗﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﻠﺒﻴﺔ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﻘطاع ﺍﻟﺼﺤﻲ بالامارات ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻮﺍﺩﺭ ﺍﻟﻼﺯﻣﺔ عبر مناهج متقدمة وعالمية.

 

وهنأ السفير صانعي مستقبل الأبناء والحريصين على تفوقهم من الآباء والامهات وقال إن النجاح الذي حققه هؤلاء الشباب جاء بجهد وكد وتعب ومساندة ودعم كبير من الأسر، وحث الطلاب على المحافظة على ما وصلوا اليه من نجاح وتجديد العزم على صنع المزيد من الإنجازات .

 

من جانبه قدم الطالب حسين حسن محمد الامام من ولاية كسلا فائق الشكر والتقدير بإسم الطلاب السودانيين الحاصلين على المنحة الإماراتية وقال إنهم إختاروا الإمارات لأنها أرض الفرص والطموح اللا محدود، وبينها وبين والسودان تقارب ثقافي وتاريخي وهي نبراس للأجيال الحالية والمقبلة في نيل العلم والمعرفة في الجامعات الامارتية.

 

وعبر ممثل أولياء الأمور منير إدريس طيفور الصائم عن سعادتهم بدراسة أبنائهم في الجامعات الإماراتية، مؤكداً بأنهم يثقون بان أبناءهم في ايد امينة في بيئة جامعية مهيأة وعلى درجة عالية من الجاهزية والتطور والحداثة ووسط اهلهم في الامارات، راجين من الله تعالى ان يوفقهم وينفع بهم ويجعلهم منارات للعلم والمعرفة.

 

وقدم الشكر نيابة عن جميع اولياء امور المتفوقين على حسن وكرم الضيافة ورحابة الصدر وقال إن ذلك ليس بغريب على آل زايد الكرماء.

 

وقال ممثل الإدارة الاهلية علي بابكر النوير ناظر المسلمية إن الإمارات ظلت كالعهد بها في مقدمة الدول المبادرة بتقديم الدعم إلى الشعب السوداني ، واضاف أن هذه المنح الدراسية تعبر عن روابط أزلية ووثيقة بين الشعبين الشقيقين.

 

يذكر أن المنحة المقدمة من دولة الإمارات تشمل عدد من التخصصات وتتضمن مكافأة شهرية مجزية، بالإضافة إلى السكن والإعاشة والرعاية الصحية وتذاكر السفر سنوياً.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.