اجتماع للحرية والتغيير (الميثاق الوطني) يتخذ قرارات

الخرطوم- سودان لايت

 

 

كشفت قوى الحرية والتغيير (الميثاق الوطني)، عن عقدها اجتماع يوم الخميس، استمر إلى منتصف الليل، تناولت فيه جملة من القضايا، وترحمت على ارواح الشهداء، وعلى ارواح شهداء الاجهزة الامنية التي اغتيلت غدرا في مظاهرات يوم الخميس 13 /1/ 2022م ، وادان الاجتماع حادثة الاغتيال واستخدام العنف وآمن علي ان المواكب والمسيرات يجب ان تتسم بالسلمية بعيدة عن العنف والتخريب، وان تضطلع الشرطة بحمايتها.

واستمعت الهيئة الى التقرير المقدم من لجنة صياغة الميثاق السياسي للوفاق الوطني الذي يشمل عدد من القوى السياسية والمدنية والشعبية والمكون العسكري والادارة الاهلية، والطرق الصوفية ولجان المقاومة وغيرها.

وعبرت الهيئة عن كامل دعمها وترحابها لمبادرة رئيس بعثة الامم المتحدة للسودان (UNITAMS) السيد فولكر بيريتس، مؤكدة بان قضايا الوطن لايمكن حلها والتعاطي معها الا بالحوار عبر مائدة مستديرة، تتسم بالشمول وباجراءات واضحة شفافة تضم كل الاطراف وتناقش كافة المواضيع لتفضي في نهاية الحوار الي كيفية حكم السودان ، وفي هذا الاطار شكلت الهيئة لجنة فنية للتعاطي التعامل مع تلك المبادرة وصياغة موقف التحالف.

وناشد الهيئة القيادية الاتحاد الافريقي ان يكون جزاءا من تلك المبادرة، ويكون احد مسهليها حتى لا يبتعد السودان عن محيطه الافريقي.

وأمن الاجتماع على ضرورة الاسراع للتوقيع على الاتفاق السياسي مع القوى الاخرى والمكون العسكري وكذلك ضرورة ملء الفراغ التنفيذي بالبلاد وستشرع الهيئة القيادية بالتشاور مع بقية المكونات لتعيين حكومة تصريف اعمال مؤقتة ريثما تتوافق الاطراف بنهاية الحوار .

 

وقالت الهيئة القيادية لقوى الحرية والتغيير (الميثاق الوطني) إنها سوف تظل في حالة انعقاد مستمر للتعاطي مع التطورات السياسية الراهنة التي تمر بها البلاد بقية الدفع بعجلة الوفاق الوطني الشاملة مع القوى السياسية، ومنظمات المجتمع المدني، ولجان المقاومة، والمكونات النسوية، والادارة الاهلية، والطرق الصوفية، والكيانات الشبابية.

 

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.