سفراء الاتحاد الأوروبي يدفعون بطلب إلى السودان بشأن أوكرانيا ويحذرون

الخرطوم- سودان لايت

 

التقى سفراء الاتحاد الأوروبي بالسودان وزير الخارجية السوداني المكلف علي الصادق، وبحثوا مع الأزمة في أوكرانيا، وقال السفير روبرت فان دن دول رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في السودان للصحافة السودانية: “اليوم ، كان لي شرف رئاسة وفد يتألف من سفراء الاتحاد الأوروبي ورؤساء بعثات فرنسا وألمانيا وهولندا والسويد وإيطاليا ، لعرض موقف دول الاتحاد الأوروبي ، أيضًا نيابة عن الترويكا (المتحدة) المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والنرويج) ، وكندا وسويسرا بشأن التطورات في أوكرانيا.

 

واجتمع الوفد مع وزير الخارجية السوداني بالإنابة وأعرب عن إدانته بأقوى العبارات الممكنة لغزو أوكرانيا دون استفزاز من قبل القوات المسلحة التابعة للاتحاد الروسي. كما أبلغ الوفد القائم بأعمال الوزير أننا ندين تورط بيلاروسيا في هذا العدوان على أوكرانيا وندعوهم إلى التقيد بالتزاماتها الدولية.

 

وأشار فان إلى الاتحاد الأوروبي دعا السودان للانضمام إلى مجموعة الدول والخروج علنا ​​لصالح التعددية ؛ عبر قواعد تستند إلى النظام وتدين بعبارات واضحة انتهاكها من قبل الاتحاد الروسي. وأضاف “على وجه الخصوص ، فإننا نتوقع باهتمام كبير الموقف السوداني في الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن هذه المسألة”

ونوه فان إلى ان الاتحاد يعتمد على دعم السودان لإدانة الهجوم العسكري الروسي ضد أوكرانيا في جميع المحافل ذات الصلة والتعبير في هذه المنتديات عن دعمكم للمبادئ التأسيسية للقانون الدولي والنظام الدولي القائم على القواعد ، التي انتهكها الاتحاد الروسي، وزاد “كما أبلغنا القائم بأعمال الوزير بأننا نحث السودان على الانضمام إلى المجتمع الدولي في إعادة تأكيد وحدة أراضي أوكرانيا والتأكيد على ضرورة إيجاد حل سلمي للنزاعات ومحاسبة مرتكبي انتهاكات القانون الدولي”

ودعا سفراء الاتحاد الأوروبي السودان إلى عدم اتباع قرار روسيا غير القانوني بالاعتراف بإعلان استقلال منطقتي دونباس ولوغانسك ، وثني الدول الأخرى عن القيام بذلك، واكد فان أن الاتحاد الأوروبي طالب السودان كعضو كامل العضوية في المجتمع الدولي بمطالبة روسيا بالوقف الفوري لهذا العدوان الذي يهدد السلم والأمن الدوليين على نطاق عالمي.وأضاف “كما أود أن أوضح أن الاتحاد الأوروبي لم يصدر أي بيان بشأن زيارة مسؤولين سودانيين لروسيا في الأيام الماضية ، كما أفادت بعض وسائل التواصل الاجتماعي. “الأخبار” الموزعة حول البيانات الدولية حول هذا الموضوع ليست صحيحة “.

 


Leave A Reply

Your email address will not be published.