ميثاق المقاومة يرفض التفاوض مع الانقلابيين ويدعو لمحاسبتهم

الخرطوم: حافظ كبير

 

 

أعلنت لجان المقاومة الخرطوم عن ميثاق “ميثاق تأسيس سلطة الشعب” ، وذلك عبر مؤتمر صحفي في مكان غير معلن بأمدرمان ، وحضرت المؤتمر وسائل إعلام محلية وخارجية محدودة ، واستعرض عدد من الناشطين بلجان المقاومة بالخرطوم الميثاق وذكروا أنه مقترح قابل للتداول والنقاش من قبل لجان مقاومة الولايات والقوى السياسية الثورية.

 

و أكد الميثاق على إسقاط انقلاب الخامس والعشرين من أكتوبر و محاسبة المتورطين فيه من العسكريين و المدنيين ، و إلغاء الوثيقة الدستورية، ومراجعة الاتفاقيات المبرمة والمراسيم الصادرة منذ الحادي عشر من أبريل للعام 2019.

 

وتضمن الميثاق 11 بنداً أهمها تأسيس السلطة الانتقالية وهياكل حكمها واختيار المفوضيات المستقلة ، وحدد الميثاق فترة الانتقال بعد إسقاط الانقلاب بعامين قابلة للزيادة ورفض اي دعوات للتفاوض المباشر او غير المباشر مع الانقلابيين وشدد الميثاق على الاستمرار في المقاومة السلمية كما نص على تسمية رئيس وزراء يتولى تسيير المهام التنفيذية و السيادية عقب إسقاط ما تصفه بالانقلاب و إجازة دستور انتقالي جديد.

 

كما نص الميثاق على مراجعة اتفاق جوبا بشكل كامل في إطار وطني أشمل و قيام مؤتمر قومي للسلام عطفاً على إعادة بناء وهيكلة جهاز المخابرات العامة و الشرطة و القوات المسلحة وإعادة تأهيل ودمج وتسريح جميع الحركات المسلحة و المليشيات و قوات الدعم السريع.

 

واستثنى الميثاق كل القوى التي شاركت في نظام البشير حتى سقوطه من التوقيع عليه فضلا عن القوى التي أيدت ما يصفه الميثاق بانقلاب الخامس والعشرين من أكتوبر و التي شاركت في سلطته.


Leave A Reply

Your email address will not be published.