معاوية الجاك يكتب: زيارة قوش للمريخ

* هجمة منظمة من اعلام الهلال على الفريق اول مهندس صلاح قوش المدير الاسبق لجهاة المخابرات العامة بسبب زيارته لمقر بعثة المريخ قبل مواجهة القمة الاخيرة بملعب السلام بالقاهرة
* يعتقد اعلام الهلال الذكاء في نفسه والغباء في الاخرين في حملته المنظمة والتي من اسبابها الهاء المريخاب واعلامهم وجماهير الهلال عن الخسارة المذلة لفريقهم امام الزعيم بثنائية السماني الصاوي بملعب القاهرة بالتركيز على زيارة قوش وكيف اعتبروها رِدة وخيانة للثورة والثوار وكأن المريخاب ومجلسهم طالبوا بعدم القصاص للثوار والشهداء ثورة ديسمبر المجيدة
* طفقوا يتحدثون عن الثورة والدماء لشغل انفسهم وجمهورهم عن القاتل الحقيقي السماني الصاوي
* قبل مباراة القمة حدث الاعلام الهلالي جمهوره عن الفريق الذي لا يُقهر وعن الفوز المضمون اكثر من ضمان (صفرهم الدولي) وعن ان الفوز بالثلاث النقاط مسألة وقت لا اكثر
* مارسوا التخدير والاحلام الوردية وحلقوا بجمهورهم عالياً فكان التبختر والخُيلاء والغرور الذي تسرب الى جمهورهم فمارسوا قدلة الطاؤوس
* بعد ان خسر فريقهم بامر القاتل الحقيقي السماني الصاوي وجد الاعلام الهلالي نفسه في ورطة وحرج بالغ امام جمهوره الذي اكتشف انه تعرض لخديعة كبرى فلم يتحقق النصر الذي حدثوه به ولم تتحقق الاحلام الوردية التي راودت منامهم
* اكتشف جمهور الهلال انه شرب المقلب واخد (سُمبك) محترم ومعتبر من اعلامه فاصابته الصدمة بجانب صدمة شماتة المريخاب
* لم يجد الاعلام الهلالي مخرجاً وشماعةً يعلق عليها خيبته في خداع جمهوره فكان الهجوم على زيارة صلاح قوش ومجلس المريخ
* تناسى الاعلام الهلال اخطاء لاعبيه مثل صلاح عادل الذي كان لحظة استلام توني للكرة من رمية تماس نفذها بخيت خميس بسرعة ذكاء يمارس الاحتجاج مع رجل الراية حول من هو الاحق برمية التماس وعندما التفت صلاح عادل صوب مرمى فريقه وجد كرة السماني تتهادى داخل شباك ابو عشرين
* تناسى اعلام الهلال الحديث عن افشل لاعب ارتكاز في تاريخ الهلال هو بوغبا والذي ظل يؤكد دوماً انه لا يصلح لوظيفة الوسط المدافع ولكن الاعلام الازرق ظل يتغاضى أو لا يدري هذه الحقيقة
* تناسى اعلام الهلال الحديث عن لاعبهم (الماسورة) ابراهيما والذي لا تشعر بوجوده داخل الملعب اطلاقاً بسبب تواضع قدراته
* تناسى اعلام الهلال عن عدم انضباط محمد عبد الرحمن وغضبه بسبب متاخراته المالية
* تناسى اعلام الهلال انتقاد مجلسه وجهازه الفني بسبب التفريط في ترميم خانة الطرف اليمين بلاعب متخصص واعادة قيد سمؤال مبكراً بدلاً من توليف لاعب ثقيل الحركة مثل صلاح عادل
* تناسى اعلام الهلال اقناع مجلسه بالسماح للمريخ باللعب في ملعبهم حتى يوفروا التعب والجهد على فريقهم ليلعب مع المريخ مباراتيه باستادهم وفي ذلك راحةً لهم فانشغلوا بالمكايدات
* تناسى اعلام الهلال الكثير وصوب هجومه على صلاح قوش الذي حضر لمقر بعثة المريخ بدافع (مريخيته) وليس بانتمائه السياسي وومريخيته هذه نشأت معه قبل ان يتبين معالم الاشياء بصورتها الصحيحة
* تناسى اعلام الهلال مساهمة جهاز الامن والمخابرات العامة بتسجيل المحترف الكاميروني اوتوبونق بمليون دولار قادماً من الاتحاد السكندري المصري ولكنه يريد محاسبة مدير الجهاز
* تناسى اعلام الهلال مساهمة الحكومة الانقاذ التي ينتمي اليها صلاح قوش باربعين مليار جنيه لمجلس تسيير الحاج عطا المنان
* تناسى اعلام الهلال دعم الانقاذ التي ينتمي اليها قوش وهي تدفع باحد اعضائها رئيساً لناديهم هو شيخ العرب احمد يوسف
* تناسى اعلام الهلال رئاسة (الكوز) الحاج عطا المنان للهلال باوامر من حزب المؤتمر الوطني الذي ينتمي اليه صلاح قوش
* تناسى اعلام الهلال مساهمة الفريق اول ركن ميرغني ادريس في تشييد استاد الهلال الحالي من مؤسسة التصنيع الحربي المملوكة للجيش ويعمل ميرغني رئيساً لها وقبلها عمل سكرتيراً لنادي الهلال
* تناسى اعلام الهلال ما ظل يقدمه الفريق اول ركن عصام كرار مدير القوات البرية للهلال وهو ابن المؤسسة العسكرية وكان يشغل منصب امين مال نادي الهلال من قبل
* تناسوا تدشين الرئيس المخلوع عمر البشير لحملته الانتخابية من داخل استاد الهلال وتناسوا ان شقيق المخلوع البشير الراحل عبد الله البشير كان نائباً لرئيس مجلسهم
* تغاضى اعلام الهلال عن دعم الحكومة التي كان ينتمي اليها صلاح قوش وارادوا محاسبته ومحاكمته اليوم بسبب زيارة لمقر بعثة المريخ بالقاهرة
* لو حاسبوا الجميع لما كتبنا ولكنهم يريدون محاسبة من ينتمي للمريخ والمبادئ لا تتجزأ
* كنا سنتعامل بصورة عادية مع الامر لو توفر حسن النية ولكن للاسف الغرض حاضر في حملة الهجوم والسبب المريخ ولذلك على المريخاب الانتباه فاعلام الهلال ليس حريصاً على مكتسبات وقيم الثورة اكثر من المريخاب الذين شاركوا في الثورة وكانوا في قلب الحدث
* استغلال المواقف لتصفية الحسابات والنيل من المريخ وتغبيش الحقائق وإلهاء الجمهور عن ضربة سيما لن ينطلي علينا أبداً ولا أنتم اكثر منا وطنية
* مهما كتبتم واجتهدتم في تشتيت الكرة فلن تقووا على الهائنا عن هزيمتكم بثنائية سميا الاليمة
توقيعات متفرقة
* مريخية صلاح قوش معروفة قبل انتمائه السياسي وقبل دخوله المدرسة وقبل التحاقه بالحركة الاسلامية والمؤتمر الوطني وقبل دخوله الجامعة وقبل وقبل وقبل
* مريخية صلاح قوش سبقت كل انتماءاته الفكرية ولذلك تعتبر الاعلى وتستحق الاحترام والتقدير من كل المريخاب
* نختلف مع الرجل سياسياً ولكن نتفق معه في عشق المريخ مثلما اتفقنا مع ود الياس الختمي والاتحادي والعمدة الفاتح المقبول الانصاري وحزب الامة وتابيتا بطرس من الحركة الشعبية وماهل ابو جنة الاسلامي
* نادي المريخ تحديداً ومن بين كل الاندية السودانية كانت نشأته مختلفة في حي المسالمة حيث الاقباط واختلاف الاديان فكان اساساً للتعايش السلمي والتسامح الديني الجميل
* كرة القدم بصورة عامة تنشأ على السماحة والقبول بالآخر بعيداً عن أي إنتماء ولولا ذلك لما جمعت المدرجات الجعلي جوار النوباوي والفوراوي جوار البجاوي والكاهلي جوار الدينكاوي والمسيري جوار البطحاني
* ظللنا في الرياضة دوماً ننادي بابعاد اي عنصرية وجهوية والتأسيس لمساحات التسامح والقبول وفي ذات الاطار يعتبر ربط الرياضة بالانتماءات السياسية (رِدةً مستحيلةً) واحدى شعارات ثورتنا المجيدة تقول (الردة مستحيلة) وما دام حدثت الردة في عدم الالتزام بالشعارات التي ظللنا نطرحها ونرددها فهذا يعني ان ما نطرحه من باب الاستهلاك لا اكثر
* اعظم شعار لثورة ديسمبر المجيدة والعظيمة هو (حرية ، سلام وعدالة) واي خرقٍ لأيٍ من هذه الشعارات يشكل قمة الانتكاسة والردة واننا نردد شعارات لا نطبقها على ارض الواقع
* لو طبقنا شعار (حرية، سلام وعدالة) بحق وحقيقة لما انتقدنا زيارة قوش لبعثة المريخ لانه من حق الرجل ان يتحرك بحريته لزيارة النادي الذي يعشق وبحب وعلينا ان نؤسس للعدالة التي توفر له هذا الحق بسلام وامان بعيداً عن المؤثرات
* دعونا نتفق على منح الجميع حريتهم مع التأكيد المطلق على ترك امر المحاسبة (للقانون)
* لا يوجد مواطن واحد يمتلك سلطة القانون لمحاسبة الاخرين بنفسه بعيداً عن المؤسسات العدلية
* ثورة ديسمبر لم تقُم ضد حًكم الانقاذ لاجل لُقمة العيش فقط بل من اكبر اسباب قيامها البحث عن الحريات والعدل فلماذا نُحرم على الآخرين ما نحلله على انفسنا؟
* فلتتم محاسبة صلاح قوش بالقانون العادل فقط وليس عبر مساحات الكتابة
* مصادرة حقوق الاخرين والتضييق عليهم يعني ان احدى شعارات الثورة لم تتحقق بل يعني ان ما كنا نردده عبارة عن شعارات جوفاء وكلمة حق أُريد بها باطل
* دعونا نمارس اعلى درجات الانضباط والالتزام بما ظللنا نردده من شعارات خاصة داخل وسطنا الرياضي
* لنترك امر المحاسبة لجهة القانون حتى نؤسس لدولة القانون التي نبحث عنها ومن اجلها مات شباب في عُمر الزهور وفقدنا العشرات وجًرِح الآلاف
* لنترك (ركوب الرأس) وعادة المحاسبة بسبب الانتماء السياسي والزج بها في الرياضة ولو اصر البعض على ذلك ستتحول كل الساحة الرياضية السمحة الى ساحة حرب وقتال وسنجد انفسنا بلا منشط رياضي واحد لأنه من النادر جداً ان تعثر على شخص بلا انتماء سياسي
* وإن أردت محاسبة شخص بسبب انتماء سياسي لفئة بعينها فذات الشخص من حقه المطالبة بمحاسبتك انت ما دمنا نرفع شعار حرية سلام وعدالة
* علينا التركيز في هذا الشعار الجميل (حرية ، سلام وعدالة) والتركيز على تنفيذه وحينها سنعيش بسلام وهدوء بعيداً عن الضغائن والاحقاد
* دعونا نفصل الاشياء عن بعضها في الرياضة حتى لا نشوهها ونعكر صفوها ودعونا نترفع عن زيارة قوش لمعسكر المريخ وزيارة الحاج عطا المنان لمعسكر الهلال بعيداً عن المزايدة المستترة المرفوضة تماماً
* دعونا نتعامل مع زيارة قوش بالقصة الشهيرة التي تُحكى عن الشجار الذي نشأ بين رجلين متجاورين ثم حدث ما يستدعي زيارة احدهما للاخر فقال لصاحبه : الحصل حصل لكن شكلتنا في محلها
* ولذلك سنتعامل مع زيارة قوش على انها زيارة عاشق ومُحب لناديه ولكن تبقى المحاسبة و(الشكلة) في محلها وفقاً للقانون
* الوسط الرياضي ساحة ومساحة رحِبة وواسعة للحب والجمال فلماذا يصر البعض على تضييق واسعٍ
* لو ظللنا نمارس مثل هذه المحاسبات الطاردة فلن نجد غداً من نحاسبه


Leave A Reply

Your email address will not be published.