أساتذة جامعات يطالبون بتوحيد قوى الثورة لإسقاط الإنقلاب

الخرطوم : رفقة عبدالله

 

قال رئيس الاتحاد المهني لاساتذة الجامعات السودانية د .هاشم عمر النور إن استقرار عملية التعليم العالي تتم بعد إسقاط وهزيمة السلطة الانقلابية ومن ثم إعلان المبادئ على تكوين المجلس التشريعي و إختيار رئيس الوزراء .

وأكد النور في مؤتمر صحفي اليوم ، السبت، أن هزيمة الانقلاب تكمن في توفر مركز يوحد القوى الثورية، ووصف الوضع بالخطير وقال إن ذلك يهدد استقرار مؤسسات التعليم العالي.

ولفت إلى أهمية استقلالية الجامعات وضرورة تطبيق الهيكل الراتبي الذي تمت اجازته من قبل لجنة وزارة التعليم العالى ووزارة المالية  وقال  ” الآن ترفض السلطة الانقلابية تطبيقية “.

بدورها دعت عضو المكتب التنفيذي للإتحاد المهنى نهى عبد الحافظ أساتذة الجامعات جميع الطلاب والعاملين بالتوافق حول تعديل قانون التعليم العالى ولائحة شروط الخدمة . ورفضت تحميل الطلاب وأسرهم عبء الفائدة الدراسية على أن تتحمل الحكومة ذلك.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.