“عثمان ميرغني” يحكي قصة امرأة متسولة تعرّفت عليه باسمه

كتب الأستاذ عثمان ميرغني:

أمس ؛ أمام السيوبرماركت امرأة متسولة تجلس على الأرض نادتني باسمي، رددت التحية وواصلت إلى أن أكملت شراء حاجتي كانت لا تزال تفترش الأرض وفي طريقي نحو السيارة صاحت (أستاذ أنا متابعة ما تكتبه..).

غيرت اتجاهي وعدت إليها قائلا (طيب.. ما القدر الذي جعلك هنا بهذه الجلسة).. ردت (أنا عاملة في مصنع ) وذكرت اسم المصنع (أقبض مرتب عشرة مليون جنيه.. زوجي توفي وساب لي أربعة أولاد كلهم في المدارس.. أشرح لي كيف اعيش؟)..

اذا استمر الوضع بهذا المنحدر .. قريبا جدا سيجلس بجوارها من يقول ( أنا بروف فلان عميد كلية …. بجامعة ….)

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.