أعداد من الطلاب ينهون دراستهم بجامعة الخرطوم ويطلقون هاشتاق أسباب هروبهم من الجامعة

الخرطوم: سودان لايت

 

 

أنهى أعداد من الطلاب السودانيين، دراستهم بجامعة الخرطوم، واطلقوا هشتاق بوسم (لماذا غادرت جامعة الخرطوم) أوضحوا فيه العديد من الأسباب التي جعلتهم يختاروا هذا القرار، ويهربون من الدراسة بالجامعة.

وأرجع عدد منهم الأسباب، إلى التدهور المريع الذي تشهده الجامعة، والتسيب والغياب المتكرر في أوساط الأساتذة.

وأوضح أحدهم معاناته طوال أربعة فصول دراسية، شهدت كل أنواع اللامبالاة و الإهمال من إدارة الجامعة و كلية القانون بشكل خاص، مضيفاً: كنا كطلاب و ما زلنا نتصل بالأساتذة و نطارد الإدارة من أجل إعلان النتيجة، أو أن ندرس أونلاين.

وأردف:  كنا نتفاجأ وسط السمستر بأن لم يتم تعيين أستاذ للمادة، ونفاجأ أحياناً بأن أستاذ لم يتم إخطاره بوضع الامتحان، قبل يوم من جلوسنا للمادة.

علاوة على طلبات إعادة التصحيح كانت تتم في كتير من الأوقات من نائب العميد بشكل شخصي، بالإضافة إلى الربكة في العملية التعليمية، بأن يضع الامتحان أستاذ، و يدرس المادة أستاذ، و يصحح أستاذ ثالث، مضيفاً هذا جزء بسيط من الأسباب التي دفعتني إلى العمل حالياً على مغادرة جامعة الخرطوم.

فيما كتب علاء الدين بابكر: هاشتاق مؤلم، هل يسجل التاريخ أن بروفيسور فدوى طه، هي من تم إغلاق جامعة الخرطوم في عهدها بهروب الطلاب من الجامعة ؟!.


1 Comment
  1. Samira yousif says

    هذه مأساة وكارثة لا بد من اللحاق وحل مشكلة الجامعة قبل ان تنهار تماما وتصبح من الماضي وهي اعرق الجامعات وقبل انم نقول يا حيلها الجميلة ومستحيلة

Leave A Reply

Your email address will not be published.