النباتات المنزلية يمكن أن تقلل من تلوث الهواء بنسبة 20%

وكالات – سودان لايت

يعتبر الكثيرون النباتات المنزلية أحد عناصر الزينة والديكور الداخلي، ولكن إذا كان المنزل مليئًا بالنباتات المحفوظة في أصص، فإن الجديد هو أنها يمكن أن تقلل من مستويات تلوث الهواء، وفقا لما نشرته “ديلي ميل” البريطانية.

زنبق وذرة وسرخس
كشف بحث جديد أجراه باحثون في جامعة برمنغهام، أن النباتات المنزلية يمكن أن تقلل من مستويات ثاني أكسيد النيتروجين، وهو ملوث شائع، بنسبة تصل إلى 20%

ويأمل الباحثون أن النتائج ستشجع على ملء المنازل أو المكاتب بمزيد من النباتات، على الرغم من أن العملية البيولوجية التي تؤدي إلى التخلص من أكسيد النيتروجين مازالت غير واضحة كما ذكرت العين.

تم إجراء الدراسة بالتعاون مع جمعية البستنية الملكية RHS، وتضمنت قيام الباحثين بإجراء اختبار لثلاثة نباتات، تحديدًا زنبق السلام ونبات الذرة والسرخس.

خلال 24 ساعة
تم وضع كل نبات في غرفة اختبار تحتوي على مستويات من ثاني أكسيد النيتروجين مماثلة لمكتب يقع بجوار طريق مزدحم، قبل أن تتم مراقبته على مدار ساعة. وأظهرت النتائج أن جميع النباتات الثلاثة كانت قادرة على إزالة حوالي نصف أكسيد النيتروجين في الغرفة على مدار ساعة، بغض النظر عن البيئة المحيطة، بما يشمل الظروف تامة أو خفيفة الإظلام، وكذلك الرطبة أو الجافة.

وقال الدكتور كريستيان بفرانغ، الباحث الرئيسي في الدراسة: إن “النباتات التي تم اختيارها كانت مختلفة تمامًا عن بعضها بعضا، ولكن أظهرت جميعها قدرات متشابهة بشكل لافت على امتصاص أكسيد النيتروجين من الجو.

ويختلف الأمر تمامًا عن الطريقة التي تمتص بها النباتات الداخلية ثاني أكسيد الكربون في دراسات سابقة، والتي كانت تتأثر بشدة بالضوء في الليل أو النهار ومحتوى الماء في التربة.


Leave A Reply

Your email address will not be published.