(عضو بمركزي التغيير) يضع (التوبة والتطهر) شرطًا للجلوس مع (الميثاق)

الخرطوم: سودان لايت

 

عدّ عضو المجلس المركزي للحرية والتغيير محمد الهادي الحديث عن اجتماعات تمّت مع مجموعة الميثاق الوطني”بلبلة”.

 

وتحدى إثبات الاجتماعات بالوثائق والصور، مؤكّدًا في تصريحاتٍ لصحيفة الانتباهة الصادرة اليوم الجمعة، أنّ ليس ثمّة منطق واحد يجعل أيّ سياسي عاقل يقوم بحرق نفسه ويلتقي مع الانقلاب في غير إطار تفاهم عام أو مع من أيدهم.

وقال الهادي إنّه يجب على المدنيين الموالين للانقلاب أنّ يتوبوا ويتطهرّوا حتى يجلسوا معهم.

وقال إنّ هذا انقلاب عسكري ومدنيين، وهم الآن معزولون عن العالم والشعب السوداني والقوى السياسية المختلفة إلاّ من شايعوهم.

 

وتابع” الذين شايعوهم الآن بدأوا يتنصلون منهم وينكرون الانقلاب، والاجتماع الأخير لمجموعة الميثاق رفضوا تسلّط العسكريين على السلطة”.

وأردف” فإذا هؤلاء مؤيدون للانقلاب ويرفضون التعامل معه، فلماذا نتعامل نحن معهم”.

 


Leave A Reply

Your email address will not be published.