انهيار شاهد الاتهام في قضية “غندور وانس عمر” معترفاً بأن كل أقواله زوراً كانت (تحت التهديد والابتزاز)

كتبت الناشطة “تبيان توفيق” تحت عنوان محكمة الكيزان:

ناس أنس عمر وبقية المعتقلين الليله كان عندهم جلسه صحي الناس بقت مافاضيه للحاجات دي لكن خبر الليله دا عجيب ومحير في نفس الوقت!!.

الشاهد ضد المجموعة واحد إسموا الحواتي وفي محضر اليوميه قال كلام أيام حُكم لجنة إزالة التمكين!! الليله في المحكمه جاب كلام تاني ضقلوا يكركب،، دخل ليك وكيل النيابة في فتيل حديد!!.

السر كان عند زوجتو لأنها عارفه كل شي!! أجبرتوا يعترف بالحقيقه وقالت ليهوا الناس الكانوا مُهددنك حكومتهم سقطت ودخلوهم السجن عشان خاطر اللقمة البيني وبينك والأولاد قول الحقيقة وإلا تاني ماحتشوفنا!!

اجهش الشاهد في البكاء لكن ما بكاء نصاح لدرجة إنو كل الموظفين ألفي المحكمة والماره حول القاعة مشوا أمام باب المحكمة عشان يعرفوا الحاصل شنوا من شدة البكاء!!

القاضي كان مجبورا لرفع الجلسة لنصف ساعة من شدة بكاء الحواتي!! الكان بيقول لوكيل النيابه لي تسألني وإنت عارف كل شيء لي تسألني وإنت كاتب الكلام بي يدك أنا كنت خائف منكم عايزين مني شنوا بعد كده!! بالحاله دي كان بيبكي لدرجة سقوطه ع الأرض!!.

المحكمه سمحت له بالراحه والذهاب للحمام ثم الصلاه ثم تجديد القسم لقول الحقيقو دون زياده أو نقصان!!.

الحواتي يجدد القسم فيقول كل ماجاء في محضر التحري السابق غير صحيح وقلت ذلك تحت الإبتزاز والتهديد!! والله على ما أقول شهيد!!

رفعت الجلسه لتنعقد خلال الأيام القادمة!!

تبيان توفيق


Leave A Reply

Your email address will not be published.