قيادي بـ(الاتحادي الأصل) يكشف عن مؤامرة لابعاد محمد الحسن الميرغني من قيادة الحزب

الخرطوم : آية إبراهيم

 

 

قال القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بالولاية الشمالية إبراهيم عبد الإله؛ إن تكليف محمد الحسن الميرغني؛ بإدارة الحزب والانتخابات وقيام المؤتمر؛ تكليف قديم بصفته نائب رئيس الحزب ونائب رئيس المؤتمر و رئيس قطاع التنظيم.

 

 

وأشار عبد الإله إلى أن الحسن قام بتنفيذ التكليف وذلك بعلم الجميع ووجد التكليف رضاء كل من يهمه مصلحة الحزب؛ وأضاف “لكن لم يرضي قيادات المؤتمر الوطني واعوانهم لأن الحسن جاء لكي يجمع وينظم جماهير الحزب من أجل قيام المؤتمر وتعامل مع المؤتمر على أساس حزب مستقل وند له وبدأ في القيام بالزيارات والالتقاء بجماهير الحزب بالعاصمة والولايات ولذا بدأ يتآمر عليه وإبعاده من قيادة الحزب ولكن حكمة مولانا ودعم جماهير الحزب للسيد الحسن لم يفلحوا في أبعاده من قيادة الحزب والعمل السياسي”.

وأضاف” كما معلوم من صلاحيات رئيس الحزب تعين أكثر من نائب وعليه نحن نتعامل على أساس ان الحسن نائب رئيس الحزب ونائب رئيس لجنة المؤتمر ورئيس قطاع التنظيم وفق تكليف مولانا ورغبة جماهير الحزب وهذا أمر قديم وتم تنفيذه ولا داعي لكي نتحدث عنه اكثر من ذلك.”

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.