تحركات فولكر في السودان … بين الرفض القبول

 

 

تياينت ردود الفعل عندما تم الإعلان من قبل الأمم المتحدة عن تعيين فولكر بيرتس ممثلا خاصا لأمينها العام ورئيسا لبعثتها المتكاملة للمساعدة الإنتقالية في السودان مابين الرفض والقبول ففي وقت يرى فيه البعض أن بيرتس سيكون خصما على عملية التحول في البلاد بتدخلاته المرفوضه في الشأن السوداني فيما أشار آخرون إلى أنه قد ينجح في الدفع بعملية التحول الديمقراطي في السودان بتقريب وجهات النظر بين أطراف الأزمة السودانية ومابين الفريقين انخرط بيرتس في عمله مابعد تعيينه وأجرى عدد من المشاورات بين الأطراف السودانية لكنها لم تصل لنتائج.

تهدد رئاسي

في تطور لافت هدد رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، يوم الجمعة، بطرد رئيس البعثة الأممية في السودان فولكر بيرتس من البلاد حال “تماديه في تجاوز تفويض البعثة، والتدخل في الشأن السوداني”.

ودعا البرهان لدى مخاطبته حفل تخرج دفعة جديدة من الكليه الحربية السودانية، إلى أن يكف فولكر عن التمادي في تجاوز تفويض البعثة الأممية، والتدخل السافر في الشأن السوداني، وقال إن ذلك سيؤدي إلى طرده من البلاد.

تقديم إحاطة

يجيء حديث البرهان بعد أيام قلائل من الإحاطة التي قدمها بيرتس أمام مجلس الأمن بشأن آخر المستجدات في السودان وتحذيره من انزلاق البلاد إلى نزاعات وانقسامات

وقال فولكر إن المرحلة المقبلة من المحادثات في الخرطوم، ستعالج مسائل أساسية، وأشار إلى أن مجلس السيادة برئاسة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، سيعلن عن إجراءات ثقة جديدة في البلاد.

 

إعلان تعيين

وفي يناير من العام 2021 أعلنت الأمم المتحدة تعيين الألماني فولكر بيرتس ممثلا خاصا لأمينها العام بالسودان، ورئيسا لبعثتها المتكاملة للمساعدة الانتقالية بالبلاد (يونتيماس) وشغل بيرتس بين أعوام 2005 و2020، منصب الرئيس التنفيذي ومدير المعهد الألماني للشؤون الدولية والأمنية (SWP)” ،كما شغل بين أعوام 2015 و2018، منصب مساعد الأمين العام ثم مستشار أول للمبعوث الخاص للأمين العام لسوريا”.وبدأ بيرتس حياته الأكاديمية كأستاذ مساعد في الجامعة الأمريكية في بيروت (1991 -1993) وهو حاصل على درجة الماجستير ودكتوراه في العلوم السياسية من جامعة “دويسبورغ” الألمانية، ويجيد اللغتين الإنجليزية والعربية.

إطلاق مبادرة

وأطلقت بعثة الأمم المتحدة في السودان “يونيتامس”، في يناير الماضي مبادرة من أجل تقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين في البلاد، بغية الخروج بمقترحات لحل الأزمة في البلاد.
وأعلنت البعثة الشهر الماضي انتهاء المشاورات بعد أن أجرى فولكر سلسلة مشاورات ولقاءات مكثفة مع أطراف عدة من المكون المدني والعسكري على السواء.

فترة أولية

وفي مايو الماضي، اعتمد مجلس الأمن قرارا بإنشاء بعثة “يونتيماس”، للمساعدة في العملية الانتقالية بالسودان، لفترة أولية مدتها 12 شهرا.

وحدد القرار عدة أهداف استراتيجية للبعثة، بينها “دعم تنفيذ اتفاقيات السلام المستقبلية، وتعزيز الحشد للمساعدة الاقتصادية والإنمائية، وتنسيق المساعدة الإنسانية، وغيرها”.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.