“رائحة الموت” تفوح من بوتشا.. جثث متفحمة ودبابات مدمرة

وكالات – سودان لايت

رصد مراسل “سكاي نيوز عربية” بعضا من ملامح الموت المنتشر في بلدة بوتشا، قرب العاصمة الأوكرانية كييف، بعيد انسحاب القوات الروسية منها.

وتقول أوكرانيا إن بوتشا، الواقعة شمال غرب كييف شهدت مقتل المئات على أيدي القوات الروسية، فيما تنفي موسكو ذلك.

ورصد المراسل خندقا في ساحة إحدى الكنائس يبلغ طوله 10 أمتار، وفي داخله بعض الجثث الموضوعة في أكياس، وجثث أخرى ملفوفة بالقماش وثالثة بقيت عارية بلا غطاء بحسب اسكاي نيوز.

وقال إن أكثر من 60 جثة رميت في الخندق، تضخمت وتعفنت بسبب طول المدة التي مضت على وفاة أصحابها، رغم أن درجات الحرارة منخفضة للغاية في بوتشا.

ونقل عن أحد السكان قوله إن المقبرة الجماعية تتضمن نساءً وأطفالا ورجالا، وكان فيها مدنيون وعسكريون على حد سواء.

وذكر شاهد العيان أن بعض القتلى في المقبرة الجماعية كانت أيديهم مكبلة إلى الخلف، وجرى إطلاق الرصاص عليهم، وكان من بين هؤلاء مسؤولين في المدينة مثل أعضاء في مجلسها.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.