ماذا يحدث لجسمك عند تناول الفول في السحور؟

وكالات – سودان لايت

 

اعتاد الكثيرون أن يتناولوا طبق الفول على مائدة السحور، الأمر الذي جعله من الطقوس المتَّبعة لدى كثير من الشعوب.

وكشف الدكتور سيد حماد، استشاري التغذية بالمعهد القومي للتغذية في مصر، بعض الآثار الصحية التي لا يعرفها العديد من الناس عن تناول الفول في السحور بحسب ما أوردت البيان.

وبحسب موقع “مصراوي” الإخباري، فإن الأعراض الصحية التي استعرضها الدكتور حماد تتلخص في التالي:

– الإصابة بالمشكلات الصحية، كالنقرس، نظراً، لاحتوائهما على مستويات عالية من مركب البيورين، وبالتالي الاعتماد عليها بشكل يومي، يؤدي إلى ارتفاع حمض اليوريك في الدم.

– يؤثر على القولون ويسبب الاضطرابات والانتفاخ.

قشور الفول من الصعب هضمها، ما يؤدي إلى بذل الجهاز الهضمي مجهوداً كبيراً في عملية الهضم، ويسبب الانتفاخ وعسر الهضم.

– استهلاك الطعمية والفول يومياً وبكميات كبيرة، يؤدي إلى عدم تنوع المصادر الغذائية، وبالتالي عدم استفادة الجسم من الحصول على بعض الفيتامينات والمعادن الموجودة في باقي الأطعمة كالجبن والبيض، لذا من الأفضل التنوع في وجبة السحور.

– احتمالية الإصابة بحصوات الكلى، خاصة حصوات حمض اليوريك آسيد.

– يؤدي الاعتماد على الطعمية بكميات كبيرة وبشكل يومي إلى زيادة الوزن، نتيجة اكتساب المزيد من السعرات الحرارية، بسبب تشبعها بالزيوت أثناء القلي.

– شراء الطعمية من الخارج يعرض الإنسان للكثير من الأضرار، بسبب تعرضها للقلي في الزيت أكثر من مرة في درجات الحرارة العالية، ما يؤدي لتكوين مواد تسمى “هيدروكربونية”، وهي مواد مسرطنة تشكل خطراً كبيراً على صحة الإنسان.

– تعرض الطعمية لزيت القلي المستمر مع درجات الحرارة العالية، يؤدي إلى تكون الدهون المتحولة بنسبة كبيرة، وتعتبر من ضمن الدهون الضارة التي تسبب نقص المناعة والتعرض للإصابة بالأمراض السرطانية.

وينصح حماد بتناول الفول والطعمية على السحور مرة أو مرتين أو ثلاثة في الأسبوع، مع ضرورة عدم الإسراف في تناول كميات كبيرة.

وأكد أنه من الأفضل إعداد الطعمية منزلياً، إضافة إلى عدم الإسراف في كمية الزيوت المستخدمة فيها أثناء القلي.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.