عمر بشاشة يكتب: سمعة المريخ و الفضيحة الأخلاقية ..!!

• في فضيحة أخلاقية جديدة تضاف لسجلات الخيبة ،أستمع وشاهد آلاف من الأشخاص تسجيل فيديومسرب يمكن وصفة بالكارثي والفضيحة المدوية مكتملة الاركان للجكومي (صوت وصورة) أي لامجال للأنكار، في جلسة خاصة لعدد من رجالات المريخ لمحاولة عقد صلح بين محمد سيد احمد وبدرالدين عبدالله النور (جلسة صلح كيف؟ والعالم كله شاهدها على الهواء مباشرة ) .
• حيث تابع الجميع (الدراما السوداء) التي أبرزهاالفيديو حيث كشف فيه الرجل الثاني في مجلس المريخ عن ما يمكن أن نسميه مؤامرة كروية وتواطؤ قبيح جدا بين المريخ والأهلي المصري فيما يختص بحسابات التأهل من دور مجموعات أبطال أفريقيا الأخير.
• التسجيل الفضيحة ذكر فيه مايعرف بالرئيس المناوبأن هنالك اتفاق (جنتلمان) بين المريخ والنادي الأهلي المصري ممثلاً في رئيسي الناديين ، حتى يتسنى لفريق المريخ أن يلعب مبارياته الأفريقيه بملعب النادي الأهلي (السلام وي) أن يفوز الفريق المصري على الهلال وصن داونز (رايح جاي) و(يفوت) مباراة من مباراتيه مع المريخ السوداني لصالح الأخير وأن يتكفل النادي بمصروفات الإستصافة الفندقية بالإضافة الى إعارة لاعبين أثنين من محترفيهللمريخ ، شوفتوا الكلام كيف !!!
• تسجيل كارثي بمعني الكلمة ويطعن في شرف المنافسة ويجرح كبرياء النادي الأحمر العريق والكبير وصاحب الأرث التليد والتاريخ الضارب في الجذوروالذي تأسس في بواكير القرن الماضي والكيان الجامع لكل مثل وقيم الرياضة السامية وينتقص من قدره أي ما إنتقاص وكذلك يمس سمعة نادي القرن الأفريقي صاحب الرقم القياسي في بطولات الكاف النادي ألاهلي ، و الفضيحة تمس سمعة الكرة السودانية عامة لذلك نطالب الاتحاد العام (إن كان موجوداً) ولجنة الأخلاقيات بفتح تحقيق في الموضوع ومعاقبة من تسبب فيها باقسي العقوبات وأغلظها .
• هذا التسجيل يؤكد حقيقة واحدة أن مجلس المريخ الحالي (جناح حديقة الموردة) لايستحق أن يدير نادي رابطة ناهيك عن المريخ ، وعليهم تقديم إستقالتهم وفوراً (ادونا عرض اكتافكم) ، أن كان فيكم ذرة من حياء ، لأن لا أحد من أعضاء المجلس الحاضرين لهذه الجلسة (وهم كثر) أنتقد حديث الجكومي أو أوقفه مما يعني ضمنياً صحة حديث الرجل .
• كنت حريص جداً على متابعة ردود أفعال الرئيس (الفرحان) وتحديداً في القنوات المصرية والتي لاتستطيع إلا إقتناص الصيد الثمين بعد إنتشار الفيديو بشكل خيالي في وسائل التواصل الإجتماعي وبالتأكيد شاهده آلف من المصريين وغيرهم .
• أستمعت لمداخلة حازم في قناة صدى البلد الفضائية ، حيث أكد لمستضيفه أن التسجيل يمثل حالة فرديةوشخصية ولايمثل نادي المريخ من قريب أوبعيد وبأي حال من الأحوال (نكروا حطب) ، وأضاف أن الحديث لايسنده عقل أو منطق بإعتبار أن الأهلي وجد صعوبة كبيرة في الـتأهل بل وتلقى الهزيمة (رايح جاي من صن داونز) ، وشكر النادي الأهلي والخطيب في إستضافتهم للمريخ في إستاده وأكد عمق العلاقات بين الناديين وإعتذار مبطن لما حدث (كمية تلج مبالغ فيها) ، وعند سؤال مقدم الحلقة عن ماسيتم من قرارات إزاء هذا التسجيل وهل هنالك عقوبات ذكر حازم أن ذلك سيصدر في بيان رسمي من مجلس النادي وفي الختام هنأ سعادة القنصل النادي الأهلي بالصعود للدور ربع النهائي (صححه المستضيف بأن الصعود لنصف النهائي) وأشاد باداء لاعبي الأهلي في وجود 150 الف مشجع في مركب محمد الخامس (كيف ماعارف !) ..رغم أن السعة الرسمية للملعب 67 الف مشجع ) وحديث (الفرحان) موجود ومتاح …ماعلينا !!.
• الذي حدث يشير بوضوح الى حجم الهوة السحيقة التى وصل اليها الصراع بين الرئيس ونائبه في مجلس الشتات والهوان هذا ، فالحرب بين الرجلين أصبحت على المكشوف وتستخدم فيها كل الأسحلة المشروعة وغيرها وبل وحتى الضرب تحت الحزام ، وأعتقد أن الجكومي بحديثه عن هذا الإتفاق الملغوم في حضرة هذا الجمع الكبير من أهل المريخ أراد توجيه رسالة ما للرئيس (بحسن نية أو بغيرها) ، ولكنه (جابه وارمه) وضرب القنصل ضربة موجعة بل وضرب كل محبي النادي ومنتسبيه ومجلسه الهش ضربة لاذب.
• وهنا نوجه صوت لوم للشخص الذي صور الفيديو وسربه للميديا وساهم في إنتشاره كالهشيم في النار وأحدث فتنة كبيرة في الوسط الرياضي عموما قبل المريخ لان ماقيل في هذه الجلسة طعنة نجلاء في خاصرة كرة القدم ومبدأ اللعب النظيف ، فمصور الفيديو أضر بالسودان والكيان وكرة القدم السودانية في آن واحد ، فماذا أستفاد غير تأجيج النيران رغم إستنكارنا التام لكل ماقيل ، ولكن ليس كل مايعرف يقال.
• الحل لوقف هذا التناحر المستمر بين الرئيس ونائبه والحرب الضروس هو تكوين لجنة تطبيع جديدة وفوراً تقود الأحمر للفترة القادمة لحين فصل محكمة كاس للشكوى المقدمة من قبل سوداكال في اللجنة الثلاثية المعينة من الاتحاد العام السابق ، لجنة تطبيع تتشكل من أسماء لها الحد الأدنى من القبول لكل مكونات المجتمع المريخي بدون صراعات يمكن أن تقضى على أي بصمة نجاح للعمل الإداري المريخي ، وهو مايدور حالياً لأحد أفشل مجالس المريخ الإدارية عبر التاريخ .
أخر الأشياء :

• نستنكرونشجب ما يجرى في كرينك بدارفور من أحداث دامية كان نتيجتها أرواح بريئة أزهقتوشلالات من الدماء سفكت في هذه الايام المباركة في خواتيم شهر الخير والرحمة …اللهم عليك بالظالم ..لك الله ياوطن؟

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.