يوفنتوس يعزّز حظوظه ببطاقة دوري الأبطال بفوز قاتل على ساسوولو

وكالات – سودان لايت

عزز يوفنتوس حظوظه في المنافسة على بطاقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بفوز غير مُقنع في الأنفاس الأخيرة على مضيفه مضيفه ساسوولو 2-1 أمس الاثنين في ختام منافسات المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم وفق البيان.

وكان فريق “السيدة العجوز” في طريقه إلى مواصلة نزيف النقاط والسقوط في فخ التعادل الثاني على التوالي بعد الأول أمام بولونيا في المرحلة الماضية، بيد أن مهاجمه البديل مويز كين خطف هدف الفوز في الدقيقة 88.

وكان ساسوولو سباقاً إلى التسجيل عن طريق جاكومو راسبادوري (39)، قبل أن يقلب يوفنتوس الطاولة بهدفي الأرجنتيني باولو ديبالا (45) وكين.

واستغل يوفنتوس جيدا خسارة نابولي الثالث أمام إمبولي 2-3 ومطارديه المباشرين روما (أمام إنتر 1-3) وفيورنتينا (أمام ساليرنيتانا 1-2) ولاتسيو (أمام ميلان المتصدر 1-2)، فعزز موقعه في المركز الرابع برصيد 66 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف الأول وثماني نقاط أمام الثاني و10 نقاط امام الثالث والرابع.

من جهته، بقي ساسوولو عاشرا برصيد 46 نقطة.

وبعد تجنبه الهزيمة في المرحلة الماضية على أرضه ضد بولونيا بفضل هدفٍ في الثواني الأخيرة أيضاً من الصربي دوشان فلاهوفيتش في لقاء أكمله الضيوف بتسعة لاعبين، استعاد يوفنتوس توازنه الأربعاء ببلوغه نهائي الكأس على حساب فيورنتينا (2-صفر إياباً بعد الفوز ذهاباً أيضاً 1-صفر).

وكان له ما أراد أمس بالخروج بالنقاط الثلاث كي يكسب الأريحية في حسم مشاركته في دوري الأبطال الموسم المقبل.

لكن نتيجة المباراة لا تعكس الصورة التي كان عليها “بيانكونيري” في أرضية الملعب مع استحواذ كبير للاعبي ساسوولو.

ولاحت أولى الفرص ليوفنتوس في الدقيقة الثامنة عندما تحصّل الإسباني ألفارو موراتا على ركلة حرة من مشارف منطقة الجزاء سددها فوق العارضة.

وبعد ذلك، كان التصويب من الجهة المقابلة، مع محاولات عدة من راسبادوري ودومينيكو بيراردي الذي كانت له تسديدة صاروخية تألق الحارس البولندي فويتشيخ شتشيزني في صدها (25).

وبكثرة المساعي، تمكن ساسوولو من افتتاح التسجيل عن طريق راسبادوري بعد تمريرات سريعة وصلت إحداها بالكعب من بيراردي إلى اللاعب الشاب الذي انفرد بالمرمى وسدد الكرة في الشباك (39).

ونجح ديبالا في إدراك التعادل ليوفنتوس في الدقيقة 45 بعدما تمريرة من السويسري دينيس زكريا، ليضعها الأرجنتيني في الشباك.

وبهذا الهدف، وصل ديبالا إلى هدفه الـ81 في الدوري الإيطالي بقميص يوفنتوس وعادل رقم البرتغالي كريستيانو رونالدو المهاجم السابق لـ”بيانكونيري” محتلاً المركز العاشر لهدافي الفريق التاريخيين في “سيري أ”، حسب شبكة “أوبتا” للإحصاءات الرياضية.

وبعد شوط ثان كان فيه ساسوولو صاحب الكعب الأعلى هجومياً، أجرى المدرب ماكسيميليانو أليغري ثلاثة تغييرات أخرج فيها موراتا وديبالا ودانييلي روغاني، وأدخل كين وفلاهوفيتش وجورجو كييليني توالياً.

وفيما كان ساسوولو يحاصر مناطق “السيدة العجوز” سعياً لخطف هدف الفوز، جاءت الرياح عكسية بهجمة سريعة من يوفنتوس حول فيها البرازيلي أليكس ساندرو برأسه كرة طويلة من ليوناردو بونوتشي إلى كين داخل منطقة الجزاء، فسددها الأخير قوية مرّت من بين قدمي الحارس أندريا كوسيلي (88).

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.