شاويش يحدد خيارين أمام الحكومة لحل النزاع في الجنينة

الخرطوم- سودان لايت

 

أدان رئيس مسار اتفاق شرق السودان الموقع بجوبا خالد شاويش ، بشدة عمليات القتل الشنيعة للمواطنين والاعتداء وحرق مؤسسات الدولة في كرينك بولاية غرب دارفور.

 

ووصف شاويش ما جرى في المنطقة بالجريمة المكتملة الأركان، وقال في تصريحات صحفية إن ذلك من شأنه ان يثير البغضاء والكراهية ويشيع الفتنة  وأضاف “هناك تحريض صريح على التمييز القبلي والعداء”، وأشار إلى أن الحكومة أمام خيارين إما الإسراع في تحديد هوية القتلة وقطع رقاب اصحاب التعصب القبلي او حدوث تدخل دولي بكافة اشكاله مستدلًا بأن ما حدث من المحظورات بموجب القانون الدولي.

 

وشدد على أن اي تأخير من جانب الحكومة يقزمها أمام أعين المجتمع السوداني والدولي، وسيؤدي لتفكك المجتمع بالولاية ودارفور عامة نسبة للتداخل القيلي وسيكون له تأثيراته السالبة داخل وخارج البلاد، وطالب شاويش الحكومة الإسراع بإيصال المساعدات الإنسانية والتواجد على الأرض في دارفور داعيا الى تعزيز ثقافة التآخي والسلام

والتعايش السلمي.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.