البرهان في إفطار الجيش: نرحب بجميع المبادرات التي تخدم قضايا الوطن

 

أكد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان ترحيبه بجميع المبادرات التي تخدم القضايا الوطنية، وشدد على أن الصفوف قد تمايزت حالياً وأصبح هنالك شبه إجماع على ضرورة عدم إقصاء أحد في العملية السياسية.

وقال البرهان خلال مخاطبته الإفطار السنوي الذي أقامته القيادة العامة للقوات المسلحة بمقر قيادتها، إن الشعب السوداني أكد أنه لم ولن ينفصل يوما عن قواته المسلحة.

و نوه البرهان إلى أن البلاد تمر بفترات عصيبة تمنى أن تعبرها من خلال تحقيق التوافق الوطني إلى آفاق السلام والإستقرار.

وقال إن القوات المسلحة التي ظلت تقدم أبناءها في سبيل صون كرامة البلاد، تدعم خيارات الشعب السوداني في التراضي الوطني، و أبدى أسفه على أن المؤامرات التي تحاك ضد البلاد ظلت تحركها أيادي من أبناءها وأضاف “كان من الأولى أن يعملوا يد واحدة لتجنيب البلاد صراعات الماضي و عدم فرض أي كيان سياسي محدد على الشعب خلال الفترة الإنتقالية”.

وقطع بأن  القوات المسلحة ستظل متمسكة بتقاليدها ووحدتها التي هي صمام الأمان لإستقرار البلاد، و أكد أنهم في قيادة الدولة يرحبون بالتفاوض والحوار البناء بين جميع القوى السياسية، و دعا المكونات الشبابية إلى أن تتحاور وتتفق مؤكدا أن القوات المسلحة سوف لن تخرج عن طوع أي توافق يستصحب الشباب في العملية السياسية بالبلاد.

 

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



1 Comment
  1. خلدون says

    سمعنا مقولة السودان للسودانيين.. ولكن عندما نري بأم أعيننا هذا الكم الهائل من المتسودنين الجدد الذين لم يكونوا يوما ما جزءاَ من مكونات السودان.. والتركيب السكانية التي تغيرت بفعل بيع الوثائق الثبوتية والجنسية لمواطنين من دول غرب أفريقيا فهذا بلا أدنى شك أكبر معضلة تاريخية تشهدها البلاد.. عليه إذا لم يتم سحب كل الوثائق الثبوتية الجنسية من قوميات تلك البلاد المتسودنة حديثا ومن بقايا الحجاج والمعتمرين الذين تسودنوا.. واذا لم يتم إرجاع كل لاجئي البلاد المجاورة المستقرة وتوفيق أوضاعهم فإن البلاد ستعود لما كانت عليه من ممالك وسلطنات وحينها سيعلم كل بقعة جغرافية مكوناتها والعزاء لبائعي أصولهم وبلدانهم الأصلية من أولائك الذين تجنسوا وتسودنوا فمن لاخير لأهله وبلده الأصل لاخير له لوطنه البديل.

Leave A Reply

Your email address will not be published.