قيادي بالتغيير يحسم الجدل بشأن مشاركة حمدوك في الحوار الوطني

الخرطوم : آية إبراهيم

 

قال القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير “المجلس المركزي” بشرى الصائم إن الحديث حول عودة حمدوك للسودان خلال عطلة عيد الفطر المبارك للمشاركة في العملية السياسية المرتقبة عار من الصحة.

 

ووضع الصائم في حديثه لـ(سودان لايت) الحديث حول ذلك في إطار خلق بلبلة في الوسط السياسي من قبل أصحاب المصالح وقال إن هناك انقسام حول مشاركة حمدوك وعودته وسط القوى السياسية ما أدى إلى نشوب صراع.

 

وحسب الآلية الثلاثية المكونة من ”البعثة الأممية والاتحاد الأفريقي ومنظمة إيغاد“، فإن العملية السياسية في السودان ستبدأ ما بين 10 إلى 12 مايو الجاري، بمشاركة كافة الأطراف السودانية، لأجل إيجاد حل لأزمة البلاد التي دخلت فيها منذ 25 أكتوبر الماضي؛ على خلفية قرارات قائد الجيش عبدالفتاح البرهان، بإعلان حالة الطوارئ وحل حكومة عبدالله حمدوك المدنية.

 

 


Leave A Reply

Your email address will not be published.