السودان.. أكثر من 100 حزبا وكيان يوقعون على إعلان وطني

الخرطوم- آية إبراهيم- وقع أكثر من 100 حزبا سياسيا وتحالفا وتكتل مجتمعيا وإدارات أهلية وطرق صوفية ولجان مقاومة، في السودان اليوم، الإثنين، على الإعلان الوطني لدعم السيادة والانتقال الديمقراطي.

وكشف فتح الرحمن فضيل رئيس حزب بناة المستقبل ورئيس اللجنة التمهيدية عن توقيع أكثر من 100 حزبا سياسيا وتحالفا وتكتلا مجتمعيا وإدارات أهلية وطرق صوفية ولجان مقاومة على الإعلان.

ودعا فضيل خلال تلاوته لمسودة الإعلان إلى ضرورة اصطفاف وطني جامع يؤسس لدولة رائدة ومستقلة وصولا لانتخابات حرة ونزيهة وتهيئة المناخ الوطني للحوار مؤكدا ترحيبهم بالوساطة الدولية وفقا لمبدأ السيادة الوطنية.

ومن أبرز الأحزاب والجهات الموقعة على الإعلان الوطني حزب الأمة الإصلاح، والتنمية ، حزب الأمة الموحد، منبر البطانة الحر، المجلس الأعلى للإدارة الأهلية ولاية الخرطوم، ء، تجمع الشباب المستقلين مركزية تسيير لجان المقاومة

تجمع الثوار الاحرار المستقلين، حركة لجان المقاومة “حلم”. حزب بناة المستقبل، الحزب الليبرالي السوداني، الحزب القومي السوداني، حزب التيار الشبابي المستقل.

وجاءت مسودة الإعلان الوطني تحت شعار : من أجل التوافق السياسي عبر الحوار السوداني السوداني وقالت :”نادت ثورة ديسمبر المجيدة بقيم الديمقراطية والحرية والسلام والعدالة ، وبذل فيها الشباب أرواحهم الطاهرة ودمائهم الزكية لتستكمل حلقاتها بانحياز القوات المسلحة والنظامية لخيار الشعب السوداني ) .

 

وأشار الإعلان إلى أن الفترة الإنتقالية كانت متعثرة ومريضة والوثيقة الدستورية مليئة بالثقوب ، فكان الحلم أن تؤسس تلك الفترة الانتقالية لمشروع وطني جامع يقوم على التوافق والمشاركة الشاملة لكل قطاعات الشعب السوداني ويلبي أشواقه في الحكم الرشيد ، ولكن نتيجة للفشل الذي صاحب هذه الفترة شهدت البلاد تدخلا سافرا من قوي أجنبية بسبب الفرقة والاختلاف بين أبناء شعبها.

 

وتابعت عليه وانطلاقا من إدراك قوى الإعلان العميق للمرحلة الدقيقة التي تمر بها البلاد والتي تتطلب أقصي درجات المسؤولية الوطنية تجاه الفشل والإختراق التي يتوجب التصدي لها بما يستحق من جهد وطني صادق يضمن وحدة الوطن وكرامة شعبه وتحقيق طموحاته وآماله في التنمية والرفاه والديمقراطية المستدامة .

 

 

وتوافق الموقعين من قوي سياسية مدنية شبابية ومجتمعية وأهلية وطرق صوفية ، على ضرورة قيام اصطفاف وطني جامع و حوار سوداني سوداني توافقي يتبلور فيه موقف موحد يؤسس لبناء دولة رائدة ومستقرة ، ويفضي لانتقال ديمقراطي يرد السلطة للشعب عبر إنتخابات حرة ونزيهة.كما توافقوا على رفض التدخلات الأجنبية ودفع القائمين على الأمر وصناع القرار لإعلان وطني عن التوافق واختيار رئيس الوزراء وإنهاء الفراغ الدستوري وتهيئة المناخ المناسب للحوار .


Leave A Reply

Your email address will not be published.