معاوية الجاك يكتب: فوضى بأمر حازم وأبو جريشة

* لم يحدث للمريخ أن عاش وضعاً إدارياً مأساوياً كما هو الآن في ظل المجلس الحالي بقيادة الأخ حازم مصطفى
* الأخ رئيس مجلس الأدارة تحديداً يعتبر (أُس)ا الفوضى والتخبط داخل مجلس الإدارة بسبب تصرفاتع الغريبة وخروجه على المؤسسية بطريقة فيها كل اشكال الازدراء والتحقير لإسم المريخ الكبير دون اعتبار لقيمة منصب رئيس نادي المريخ والأسوأ أن سلوك حازم الإداري الغريب في إزديادٍ بصورة يومية
* عند كل إشراق اصبحنا نخشى على إسم المريخ من تفلتات وخرمجات حازم و(جلطاته) القاتلة
* من يراقب سلوك حازم الاداري يُخيل له أن الرجل لا يعلم أنه رئيس مجلس إدارة المريخ وفي حاجة إلى تذكيره بقيمة المنصب الذي يجلس عليه
* قد يقفز من يطالب بتهيئة الاجواء وعدم تناول أي ملفات في هذه الفترة لأن الفريق مواجه بمباراة القمة ولهؤلاء نقول أن الصمت والطبطبة تعني مزيداً من الخراب والدمار
* لقد مللنا الكتابة عن الأخطاء يومياً ولكن الأخ حازم في وادٍ بعيد عن توفير المطلوبات التي تحقق الإستقرار لناديه
* جاءت فترة التسجيلات وتوقع الجميع أن ينهي رئيس المجلس هاجس النقص الفني للفريق واستبشرنا خيراً ببداية التسجيلات وارسلنا الاشادات بالمجلس لمرات عديدة ولكن عقب نهاية التسجيلات إنكشف المستور وتفاجأنا أن من استعان بهم حازم للقيام بملف التسجيلات قدموا اسوأ أداء وجلبوا عليه سخط المريخاب وهم يفشلون في ترميم صفوف الفريق بالعناصر الجيدة خاصة في الخانات التي عانى منها كل المريخاب ممثل ذلك في المقدمة الهجومية وتم التفريط حتي في تسجيل المهاجم المحلي وليد الشعلة والذي كان مطلق السراح والمريخ يحتاجه بقوة
* قبل يومين حشر حازم نفسه في قضية للاعب عماد الصيني وهاتف اللاعب بنفسه متجاوزاً المسؤولين بدائرة الكرة واستجدى اللاعب بعدم السفر الى الخرطوم كما حشر رئيس القطاع الرياضي نفسه في القضية واستجدى اللاعب بعدم السفر الى الخرطوم ولكن الصيني ضرب بحديثهما عرض الحائط وعاد الى الخرطوم
* وحتى بعد عودته هاتفه حازم وعادل ابو جريشة ومارسا الاستجداء والرجاءات له بالعودة الى بورتسودان فكان رده بأنه مرهق وزهجان فطلبا منه ان يرتاح على أن يغادر بعد يومين
* لنا أن نتخيل مثل هذه المهازل تحدث بواسطة رئيس المجلس ونائبه للشؤون الرياضية دون اعتبار لشخصيتهما ودون اعتبار للتسلسل الاداري الذي يفترض أن يتم في مثل هذه المواقف
* الآن الكابتن عادل ابو جريشة وبدعمٍ من حازم يريد إعادة الحارس منجد النيل الى المشاركة مع الفريق ليلحق بالبعثة في مدينة الابيض ولا نستبعد أن يصدرا أوامرهما لابراهومة باشراكه أساسياً
* الكل يعلم ما أقدم عليه منجد من هروب قبل مباراة القمة في البطولة الافريقية بالخرطوم وقبل سفر المريخ الى جنوب افريقيا والمريخ بلا حارس سوى اكرم الهادي المصاب فلم يقدر منجد الظروف القاسية للفريق واغلق هاتفه لتتم محاسبته بواسطة لجنة محاسبة وتم التأكيد على تعليق اسمه وعدم ادراجه في الكشف الرسمي الذي سيتم رفعه الى الاتحاد العام لكرة القدم
* الآن يخطط عادل ابو جريشة لعودة منجد بعد كل ما فعله وفرضه على الجميع في تجاوز واضح وصريح واستخفاف ببقية اعضاء المجلس ودون تقدير لقيم وموروثات المريخ
* ظل المريخ ومنذ رحيل الانجليزي كلارك بلا مساعد مدرب وبلا مدرب لياقة وبلا مسؤول علاج طبيعي لتتم الاستعانة قبل ايام بالدكتور صلاح برسي
* لم يتكرم المجلس بإكمال نواقص الجهاز الفني وظل الفريق يترحل من الابيض الى الخرطوم ومنها الى عطبرة ثم الى الخرطوم ومنها الى بورتسودان بالبص في ظاهرة غريبة على المريخ
* بعد ضغوطٍ رهيبة استحى حازم وامر بالسفر الى بورتسودان بالطائرة واحتفى كثيرون بذلك لانها شكلت حالة من الغرابة ورغم ان سفر الفريق بالطائرة يعتبر من الاشياء العادية ورغم ذلك نسجل شكرنا الكبير بالاخ حازم والذي اوصلنا مرحلة ان نحتفي ونحتفل بسفر المريخ إلى بورتسودان بطائرة خاصة
* في السابق على أيام الأخ جمال الوالي كان السفر بالطائرة الخاصة من الأمور الطبيعية ليس داخلياً فقط بل حتى الى خارج السودان حيث سافر المريخ بالطائرة الخاصة الى الكنغو ونيجيريا والجزائر وغيرها.
* الآن الفريق يعاني نقصاً حاداً بسبب الاصابات والتي وجدت الاهمال في علاجها من المجلس ممثلاً في الأخوين حازم وعادل ابو جريشة بصفتهما الممسكان بكل تفاصيل فريق الكرة وأي نتيجة سلبية في مباراة القمة المقبلة (لا قدر الله) فهما يتحملان النصيب الاكبر منها
* اللاعبون المصابون امثال مصطفى كرشوم والسماني الصاوي وصلاح نمر يتلقون العلاج بعيداً عن الفريق لعدم وجود مسؤول علاج طبيعي وهناك عزام عادل الذي لا أحد يعلم شيئاً عن اصابته وطريقة علاجه

توقيعات متفرقة

* ظللنا في الإعلام نطالب بالمؤسسية ولكن حازم مصطفى لا يعبأ بالعمل بها ويصر على التجاوزات والمشي على المؤسسية دون احترام لرأي البقية
* وحتى الأخ عادل ابو جريشة تابعنا عدم احترامه للمكتب التنفيذي وهو يتابع عودة عماد الصيني الى بورتسودان بنفسه حتى مرحلة حجز التذكرة ومعروف أن المكتب التنفيذي هو المسؤول عن ترتيبات سفر أي لاعب
* الكابتن ابراهومة ظل يعمل وحيداً في الجهاز الفني منذ رحيل الانجليزي كلارك في ظاهرة تعتبر الاغرب في التأريخ
* كنا نظن ان المجلس هو الذي يتباطأ ويمارس التسويف في الاستعانة بمساعد لابراهومة ولكن وضح ان ابراهومة نفسه استمرأ الحكاية ويريد العمل وحيداً في تأكيدٍ للفوضى وعدم الاحترام لنفسه وقبل ذلك للمريخ
* لا يوجد منطق واحد يقود ابراهومة ليعمل وحيداً دون معاون لأن الظروف غير معروفة ووجود معاون من شأنه تقديم العوم لابراهومة ولكنه قدم صورة غريبة وحير الجميع وهو يعمل وحيداً طيلة الشهور الفائتة
* اتفق الجميع على ترشيح الكابتن امير كاريكا مساعداً لابراهومة ولكن الاخير لم يستجيب مع الترشيحات بل ذهب الى ترشيح الكابتنين عصام جوليت ومحمد علي سفاري ولكن الترشيح لم يمضي الى الامام مما يعني ان المشكلة في ابراهومة لأنه لو اراد تسمية معاون لما تباطأ المجلس في تنفيذ طلبه
* مباراة القمة المقبلة تتطلب وجود مدرب مساعد لابراهومة حتى يعينه على تحمل ضغط المباراة والتفاكر معه والتحوط لأي طارئ اثناء المباراة
* بحسب مصادرنا الخاصة علمنا أن المدرب التونسي غازي الغرايري يصر على وجود معاون له من تونس وحال تم ذلك سيواجه ابراهومة حرجاً كبيراً لأن من سيحضره الغرايري سيكون المدرب العام فهل سيقبل ابراهومة بمنصب الرجل الثالث في الجهاز؟
* وحتى منصب المدرب المساعد علمنا ان الاخ حازم ينوي الاستعانة فيه بالكابتن فيصل العجب ليكون مدرباً مساعداً وهذا يعني ضمنياً أن ابراهومة سيجد نفسه في وضع اكثر حرجاً
* نعود ونقول أن خطوة ابراهومة للعمل وحيداً تشكل خصماً على تأريخه التدريبي.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.