برئاسة عبدالرحيم دقلو .. اللجنة العليا لمتلقى (أبشى) إنهاء الصراع القبلي في دافور

الخرطوم: سودان لايت

 

 

عقدت اللجنة العليا لملتقى أبشى الحدودية اجتماعاً برئاسة الدكتور حسن برقو الرئيس المناوب للجنة ظهر اليوم الخميس بمكاتب قائد ثاني قوات الدعم السريع ورئيس اللجنة الفريق عبدالرحيم دقلو، بحضور جميع اعضاءها،.

واستمر الاجتماع لثلاث ساعات وشهد عديد النقاشات حيث رحب الدكتور حسن برقو بالحضور وقدم شرحاً وافيا لأسباب عدم انعقاد اجتماعات اللجنة في الفترة الماضية وارجع ذلك لبعض الترتيبات المتعلقة بسلام جوبا مشيراً إلى ان الصراحة والتناصح والوحدة هي الحل الوحيد للصراع الدائري في دارفور والمناطق الحدودية مع تشاد مؤكداً أن هذه المرحلة تتطلب العمل بتضحية ونكران للذات والمواجهة وخلع رداء القبيلة، وبحث السبل الكفيلة بعودة الاستقرار إلى مناطق النزاعات والصراعات في الشريط الحدودي بين السودان وتشاد والجلوس مع أصحاب المصلحة والاستماع إليهم من أجل انهاء الأزمة، وأشار برقو إلى أن اللجنة تم تكوينه بقرار جمهوري من مجلس السيادة لخطورة الموفق وأن أمن السودان واستقراره في استقرار دافور، مؤكدا أن كل معينات العمل والنجاح متوفرة وسيقومون برفع تقرير عن ما جرى إلى الفريق أول محمد حمدان دقلو، المشرف على اللجنة الذي قام بتكونيها.
وخرج الاجتماع بمخرجات أهما الالتقاء بقادة السلام في دافور وحاكم أقليم دارفور وولاة ولايات دارفور الخمس واطلاعهم على الخطوات التي قامت بها اللجنة من أجل اخماد نار الفتنة في الشريط الحدودي بين السودان وتشاد في الفترة السابقة، وأن تركيزهم أولاً على عودة التعايش السلمي بين قبائل دافور لأن ذلك سيقود لحل مشكلة الشريط الحدودي مؤكداً أن الترتيبات ستبدأ في الأيام المقبلة، لعقد الملتقى وكلف اللجان بمواصلة عملها ورفع تقاريرها لمناقشتها حتى تكتمل كل اركان العمل الخاص بإنهاء الاقتتال القبلي في دارفور.
وقد شارك اعضاء اللجنة في اثراء النقاش وقدموا وجهات نظرهم ومتقرحاتهم لعمل اللجنة في المرحلة القادمة وحل الأزمة من جذورها وضرورة اصطحاب الجوانب التي تساعد على انجاح عمل اللجنة مع تنوير قيادات وشباب دارفور بالهدف الذي ترمى إليه، وشددوا على أن الأمن مسؤولية الجميع ويجب أن يكون كل اعضاء اللجنة على قلب رجل واحد.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.