مأمون أبوشيبة يكتب: مفارقات لقاءات القمة بين الممتاز والكاس..

* سبق أن أوردنا نتائج جميع لقاءات القمة التنافسية والحبية منذ انطلاقتها الأولى في عقد الثلاثينيات من القرن العشرين وحتى بدايات العقد الثالث للألفية الجديدة أي على مدى 92 عاماً.
* وقد ذكرنا إن نتائج الثلاثة عقود الأولى من الثلاثينيات إلى الخمسينيات قام برصدها الباحث أبوبكر عابدين من خلال ما وجده من صحف في دار الوثائف وتعتبر على ذمته.
* أما نتائج القمة (1960 – 2022) أي من عقد الستينيات وحتى بدايات العقد الثالث للألفية الجديدة (62 عاماً) تم رصدها ميدانياً وموثقة بالتفاصيل ومتفق عليها بين جميع الباحثين في رصد نتائج كرة القدم بالسودان.
* وبجمع الرصد الميداني الحديث لجميع لقاءات القمة منذ 1960م مع رصد الباحث أبوبكر عابدين من دار الوثائق للعقود الثلاثة الأولى كانت المحصلة الكلية:
* اقيمت 378 مباراة..
* فاز المريخ في 155 مباراة.
* فاز الهلال في 122 مباراة.
* انتهت 101 مباراة بالتعادل.
* بالنسبة لمباريات القمة في منافسة الدوري الممتاز الحديثة التي انطلقت في العام 1996 فقد اقيمت خلالها 50 مباراة قمة كانت محصلتها..
* فاز الهلال في 22 مباراة.
* فاز المريخ في 11 مباراة.
* تعادل الفريقان في 17 مباراة.
* في منافسة كأس السودان الحديثة التي انطلقت عام 1990م التقى الفريقان 16 مرة كانت محصلتها:
* 12 انتصاراً للمريخ.
* 4 انتصارات للهلال.
* يلاحظ المفارقة الطريفة بتفوق الهلال في مباريات الدوري على المريخ بالضعف.. بينما يتفوق المريخ على الهلال في مباريات الكأس بثلاثة أضعاف!!
* السبب في تفوق الهلال في مباريات الدوري الممتاز هو التحكيم الذي ظل يظلم المريخ أمام الهلال في مباريات الدوري الممتاز بشكل سافر ولدرجة عدم منح المريخ حقه في ركلات الجزاء أمام الهلال على مدى 22 عاماً منذ انطلاقة المنافسة وهو ما أطلق عليه إعلام المريخ مسمى (القانون السري لظلم المريخ)..
* بالرصد للقاءات القمة في الدوري الممتاز الحديث تلاحظ إن الحكام لم يمنحوا المريخ حقه في ركلات الجزاء منذ انطلاقة المنافسة عام 1996 وحتى العام 2018م أي على مدى 22 عاماً اقيمت خلالها 43 مباراة قمة!! بينما كان الهلال ينال حقه في ركلات الجزاء بشكل عادي!!
* توقفت هذه الظاهرة المدهشة في لقاء القمة رقم 44 بتاريخ 12 سبتمبر 2018 والذي كسبه المريخ بهدفين لهدف أحرز للمريخ بيبو والتش وللهلال وليد الشعلة وجاءت الأهداف الثلاثة من ركلات جزاء بإدارة الحكم القومي النور عبدالله.
* ركلات الجزاء غير المحتسبة للمريخ في مباريات القمة بالممتاز على مدى 22 عاماً كثيرة ويمكن أن نستعرض بعضاً منها أدناه، خاصة التي أكد التلفزيون صحتها.
* تجاهل الحكم صلاح أحمد محمد صالح احتساب ركلة جزاء للمريخ ارتكبها حارس الهلال أحمد النور مع مهاجم المريخ المنفرد عبدالمجيد جعفر في لقاء القمة بالدورة الأولى للممتاز 29 مايو 1997م وعقب المباراة استضاف برنامج عالم الرياضة بالتلفزيون بعض الفنيين ومعهم الحكم صلاح وتم استعراض حالة حارس الهلال مع مهاجم المريخ المنفرد فاعترف الحكم صلاح بأنه ظلم المريخ.. وهي حالة ركلة جزاء كانت تستوجب طرد حارس الهلال.
* تجاهل الحكم السناري المغمور أحمد عيسى احتساب ركلتي جزاء للمريخ، الأولى ارتكبها لاعب الهلال هيثم النور عندما أبعد كرة عبدالمجيد الرأسية بذراعه من خط المرمى الخالي.. والثانية ارتكبها حارس الهلال أحمد النور مع عبدالمجيد جعفر وأرغمت لاعبي المريخ للإعتداء على الحكم، وذلك في لقاء القمة بالمربع الذهبي 10 يونيو 1999م مما أجبر المريخ على الانسحاب من المنافسة.. ووقتها كان رئيس الاتحاد هو عمر البكري أبوحراز (أمين خزينة الهلال سابقاً).. وعقب المباراة اتصل بعض مريخاب سنار كاشفين انتماء الحكم أحمد عيسى!!
* في لقاء القمة بالدورة الأولى الموسم التالي 8 فبراير 2000م أحضر رئيس الاتحاد أبوحراز حكماً من السعودية اسمه عبدالرحمن الزيد وقد حرم هذا الحكم المريخ من الفوز عندما تجاهل مخالفة الجزاء التي ارتكبها لاعب الهلال وقتها مجاهد، عندما أمسك بمحترف المريخ المغربي الزنزون من الخلف وأسقطه معه على الأرض، ووقتها كان الزنزون منفرداً ووصل خط 6 ووسط دهشة الجميع حتى الهلالاب تجاهل الزيد احتساب ركلة الجزاء! لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.. وعقب المباراة اكتشف الجميع إن عبدالرحمن الزيد عضو بنادي الهلال السعودي!!
* في لقاء القمة بالدورة الثانية 23 أكتوبر 2005م الذي انتهى بالتعادل السلبي حرم الحكم بدرالدين عبدالقادر المريخ من مخالفة جزاء واضحة ارتكبت مع لاعب المريخ وقتها حمودة بشير..
* في الدورة الأولى للممتاز 12 أبريل 2012م تجاهل الحكم المعز أحمد احتساب ركلة جزاء للمريخ عندما استلم لاعب الهلال وقتها علاء الدين يوسف الكرة بساعده داخل المنطقة والحكم على بعد خطوات منه!! والمعز أحمد هو نفسه الحكم الذي حرم المريخ من ثلاث ركلات جزاء في لقاء أهلي الخرطوم الشهير في ختام الدورة الأولى 2011م ليخرج المريخ مهزوماً بهدف سولي شريف! ويومها عقد مدرب المريخ المصري حسام البدري مؤتمراً صحفياً وقال (الآن عرفت لماذا لا يفوز المريخ ببطولات الدوري الممتاز في السودان)!! والمعز هو نفسه الذي حرم المريخ من ركلة جزاء واضحة كالشمس في لقاء المريخ واهلي الخرطوم الدورة الأولى 2015م بينما منح الأهلي ركلة جزاء غير مقنعة حقق بها التعادل مع المريخ!!
* في لقاء القمة في الدورة الأولى للممتاز 10 مايو 2015 الذي انتهى بالتعادل السلبي حرم الحكم حافظ عبدالغني المريخ من ركلة جزاء واضحة ارتكبها مساوي مع محترف المريخ الغاني كوفي..
* في لقاء القمة بالدورة الأولى للممتاز 20 يونيو 2016 حرم الحكم عادل مختار المريخ من ركلة جزاء ارتكبها عمار الدمازين مع لاعب المريخ خالد النعسان..
* هذه هي أشهر حالات ظلم المريخ في حقه بركلات الجزاء أمام الهلال في مباريات الممتاز خلال 22 عاماً متتالية أما حالات الظلم الواضحة الأخرى أثناء المباريات فمن الصعب حصرها..
* تجدر الإشارة ان فريقا القمة احتكرا الفوز بمنافسة الدوري الممتاز :
– الهلال 15 بطولة.
– المريخ 11 بطولة.
* وبالنسبة لبطولة كأس السودان:
– المريخ 15 بطولة.
– الهلال 7 بطولات.
– الموردة 2 بطولة.
– اتحاد مدني واحدة.
– اهلي شندي واحدة.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.