معاوية الجاك يكتب: حلو مُر..

* إنتهت مباراة القمة تعادلية دون أهداف وكان المريخ جيداً جداً في الشوط الأول وقدم مستوى راقياً لأن لاعبيه كانوا في قمة الهدوء واعتمدوا على اللعب السهل المُريح فيما بينهم بعيداً عن التعقيد وتأخير اللعب
* خط الوسط شهد عودة قوية للتاج يعقوب حيث كان نجماً بارزاً طيلة شوطي المباراة ويمكن منحه نجوميتها بجانب الحارس محمد المصطفى في الشوط الثني
* خط دفاع المريخ لعب واحدة من أفضل مبارياته خاصة في الشوط الأول فلم يتِح الفرصة لمهاجمي الهلال بالتقدم من مرمى محمد المصطفى بل شارك دفاع المريخ في بناء الهجمات خاصة الكاميروني توماس صاحب القدرات العالية في الاستلام والتمرير والذي أعاد لخانة الطرف الأيمن رونقها وشعرنا أن من يشارك فيها يلعب كرة قدم حقيقية بعيداً عن العك السابق
* المقدمة الهجومية كانت جيدة خاصة توني والجزولي نوح رغم مشاركته مصاباً ونقول إن الحكم صبري فضل تساهل كثيراً مع جزار الهلال الطيب عبد الرازق والذي وضح أنه يريد تغطية ضعف قدراته وتعوض فشله كمدافع في ايقاف خطورة الجزولي بالضرب والركل والمسك
* كان الطيب عبد الرازق فس قمة السوء مع أصغر لاعب في الدرجة الممتازة وهو الذي تجاوز الأربعين ورغم ذلك لم يكتسب الخبرات لأنه في الأساس لا يمتلك القدرات الذهنية التي تعينه على أن يكون مدافعاً جيداً ولذلك اتجه لتعويض فشله باستخدام أسلوب العاجز بالضرب على لاعب يافع وصغير في مقام إبنه مثل الجزولي نوح
* الطيب عبد الرازق من أضعف مدافعي الدوري الممتاز منذ انطلاقته في 1996 وحتى اليوم ولا نعتقد أن يأتي مدافعاً في ضعف مستواه ولو بعد عشرات السنين
* الكابتن رمضان عجب لم يكن في مستواه المعروف عنه ورغم ذلك أكمل المباراة حتى نهايتها وهو لا يستحق اكمالها ولكنها رغبة ابراهومة والعادة الراتبة
* في الشوط الثاني تراجع مستوى المريخ بسبب ابراهومة الذي أقدم على خطوة غريبة جداً حينما دفع بالكابتن عماد الصيني البعيد كل البعد عن الجاهزية البدنية
* إشراك ابراهومة للصيني يشكل نقطة سوداء في تأريخه التدريبي لأنه لا يوجد منطق واحد يبرر اشراكه وهو غير الجاهز على حساب عناصر جاهزة مثل التكت ودينيس وضياء الدين محجوب ، التكت كان نجماً بارزاً في المباراة الدورية قبل الاخيرة للمريخ أمام حي العرب حيث صنع هدفي تلك المباراة لمحمد الرشيد واوتو
* لا نستبعد أن يكون تدخلاً وضغطاً إدارياً قد حدث ومورس على ابراهومة لاشراك الصيني بعد حادثة بورتسودان وعودة اللاعب للخرطوم ثم عودته الى بورتسودان بعد مسرحية قبيحة وسخيفة من حازم مصطفى وعادل ابو جريشة
* بعد اصابة الجزولي توقعنا أن يدفع ابراهومة بالليبيري اوتو الاكثر جاهزية ليشارك كرأس حربة على أن يتحول رمضان عجب الى اللعب على الطرف اليمين مكان الجزولي حتى يحافظ على التوازن الهجومي للمريخ وبالتالي يحافظ على خطورة الفريق ولكنه فاجأنا بأغرب تغيير بادخال الصيني والذي وضح عدم جاهزيته حينما سيطر الهلال على الوسط ثم ادخال موسى كسلا اليافع الجديد والذي وضح أن ابراهومة سيتسبب في اعدام موهبته من خلال اشراكه أساسياً في عدد من المباريات بدلاً من اشراكه بالتدرج
* حتى اللاعب طيفور شارك على حساب عناصر أكثر جاهزية منه مثل ضياء الدين محجوب الذي ظل يشارك في كل المباريات الاخيرة في قلب الدفاع وهو المتواجد مع الفريق وفي المقابل اشرك ابراهومة طيفور الذي كان في زيارة الى امريكا وعاد قبل أيام وقبلها اشركه ببورتسودان أمام كوبر بعد وصوله من امريكا بساعات واشركه بالأمس منذ البداية بينما تواجد التكت وضياء الجاهزين في مقاعد البدلاء مما يؤكد ان ابراهومة ومجلس المريخ يؤسسان للفوضى ودعم الهرجلة والتسيب
* حتى سفر الحارس منجد النيل الى الابيض شكل قمة الفوضى وعدم احترام الانضباط من حازم وابو جريشة وحتى ابراهومة كنا نتوقع منه ابعاد اللاعب نهائياً عن حساباته ويمنعه من المشاركة في التدريبات
* نعود ونقول إن غياب مدرب اللياقة البدنية لأكثر من شهرين وضح تأثيره من خلال تراجع لياقة عدد من اللاعبين في الشوط الثاني ومعروف أن الضغط النفسي والجهد البدني في مباريات القمة يختلف عن الجهد في باقي المباريات
* طاقم تحكيم المباراة كان جيداً وحكم الساحة صبري فضل أدار المباراة بطريقة جيدة فقط نأخذ عليه عدم إنذاره للجزار الطيب عبد الرازق على مخالفاته الكثيرة مع الجزولي ووضح أنه يريد تصفيته وابعاده عن المباراة
* بجانب الجزار الطيب عبد الرازق تساهل صبري مع محترف الهلال النيجيري أجاجون باعتراضه الصارخ والمستمر.


Leave A Reply

Your email address will not be published.